أعاني من آلام متفرقة في كل جسدي ولا أجد تفسيرا لهذه الآلام! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام متفرقة في كل جسدي ولا أجد تفسيرا لهذه الآلام!
رقم الإستشارة: 2380181

1139 0 54

السؤال

أرسلت إليكم استشارة من قبل رقمها (2375591) وجزاكم الله خيرا على إجابتكم، ولكني لم أبدأ بعد في تناول دواء السبرالكس الذي كان الطبيب قد وصفه لي، وحدثت لي بعض الأمور في حياتي، حادث كبير توفي على إثره والد ووالدة زوجي التي كانت تربطني بهم علاقة جيدة جدا، وزادت الأعراض التي كنت أشكو منها، وزاد عليها أعراض أخرى، حيث إنني أستيقظ كل يوم أعاني من ألم مختلف في منطقة مختلفة مثل التنميل في نصف الوجه الأيمن، وإحساس أن العين اليمنى منتفخة وتنميل في الذراع والرجل اليسرى، وألم بعظام الجسم كلها من الرقبة حتى أصابع القدم.

كل يوم ألم مختلف في جسدي حتى أنني في يوم أحسست بألم شديد تحت ضلوعي من الجهة اليمني، وذهبت للطبيب وشخص الحالة أنها التهاب بالمرارة، وبعد عمل الأشعة التلفزيونية لم أجد أي التهاب، وأن المرارة والكبد سليم، وليس به شيء، والحمد لله غير ألم القولون واضطراب المعدة الذي يصاحبني يوميا سواء إمساك أو إسهال أو غثيان.

أصبحت أتألم في صمت؛ لأن زوجي وأهله ملوا من شكواي من الألم، وأنا لا أجد تفسيرا لهذا الألم المختلف، ولا أدري إلى أي تخصص من الأطباء أذهب، علما بأنني كان لدي نقص بفيتامين د وأتناول قرص 10 ألف وحدة دولية يوميا منذ شهرين تقريبا، وآخذ حقنة ب 12 كل أسبوع.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء صلاح حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله لك العافية والشفاء، رحم الله موتاكم وموتانا وموتى جميع المسلمين، أيتها الفاضلة الكريمة أنت في الأصل لديك نوبات هلع وقلق ومخاوف ولديك ميول كبيرة لما يسمى بالأعراض النفسوجسدية، ومن وجهة نظري أفضل طبيب تقومين بمقابلته هو الطبيب النفسي، فحوصاتك كلها جيدة وكلها ممتازة، وفي بعض الأحيان يمكن مقابلة طبيب الأسرة إذا كان من ذوي الخبرة؛ لأن طبيب الأسرة يشرف بصورة ممتازة جداً على الجانب الجسدي وكذلك الجانب النفسي.

فلديك الآن الخيار وعموماً أن تكوني إيجابية، وأن تديري وقتك بصورة طيبة، وأن تتجنبي النوم النهاري، وأن تمارسي شيئًا من الرياضة، وأن يكون لديك تواصل اجتماعي جيد، وأن تقومين بواجباتك الزوجية على أفضل ما يكون، وأن تحرصي على الصلاة في وقتها، وتلاوة القرآن والدعاء هذا كله يفيدك وهذا كله علاج، ويساعدك في تطوير شخصيتك بصورة فاعلة جداً، وأرجو أن لا تترددي حيال تناول أحد مضادات المخاوف والتوتر والأعراض النفسوجسدية، عقار سبرالكس عقار رائع وتوجد خيارات دوائية أخرى مثل عقار زولفت مثلاً أيضاً نعتبره من الأدوية الممتازة، اذهبي وقابلي الطبيب وأنا متأكد أن حالتك يمكن احتوائها بصورة ممتازة، وسوف تتحسن أحوالك جداً إذا بالفعل بدأت عمليات علاجية رصينة وجيدة، وكان لديك متابعة مع الطبيب، لا بد بالفعل من تعويض نقص فيتامين ب 12 وفيتامين د، وما دامت تحت العلاج هذا أمر جيد فقط عليك بالمتابعة مع الطبيب المعالج.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: