أخشى ألا أحمل بسبب عملية استئصال الأورام الليفية بالرحم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخشى ألا أحمل بسبب عملية استئصال الأورام الليفية بالرحم
رقم الإستشارة: 238113

26220 0 449

السؤال

السلام عليكم ورحمة المولى تعالى.
وشكرا لأرقى موقع بالإنترنت، قد سبق وأن بعثت باستشارات عدة منذ بداية زواجي وإلى الآن وأنتم تجيبونني، وشكرا لكم.

أنا متزوجة منذ سنة ونصف، وحملت السنة الماضية في ثالث شهر لزواجي وأجهضت منذ الشهر الأول ثم عملت مرة أخرى مانعا طبيعيا إلى شهر سبعة، وحملت مرة أخرى حتى وصلت بداية الشهر الثالث وأجهضت وهنا عملت تنظيفا للرحم، وكان هذا في شهر تسعة، وبعدها عملت مانعا طبيعيا بدون أخذ أي شيء إلى أن عملت عملية استئصال أورام ليفية بالرحم، وكانت أحجامها واحدة 2 في 2 و3 في 3 سم، وأحجام أخرى صغيرة مختلفة، وكلها عشر قطع، والنتيجة أنها أورام حميدة.

وقال لي الدكتور بعد العملية بشهر ونصف لا تعملي مانعا فالأمور ممتازة والمبايض تشتغل جيدا ـ طبعا قال هذا برؤيته لي بالجهاز المهبلي من تحت وهو ما يستخدمه ـ وإذا تأخرت الدورة فتعالي، وإذا لم تأتي فتعالي بعد ثلاثة أشهر.

والآن مر الشهر الثالث، ولم يحدث حمل واليوم أتت الدورة كما موعدها في الشهر الفائت يوم 20 من الشهر، وعملت في اليوم الخامس والعشرين من الدورة تحليل البروجسترون ونسبته كانت 8.3، علما بأنني أخطأت في حساب اليوم الواحد والعشرين من الدورة والذي كان مفروضا أعمله به فعملته في اليوم 25 كما ذكرت، فهل يفترق حساب اليوم 21 من الدورة على 25 منه في حساب نسبة البروجستون؟

ولا زالت لدي تحاليل أخرى سأقوم بها في ثالث يوم الدورة، بناء على طلب الدكتور، علما أنه ليس نفس الدكتور الذي أجرى لي العملية، وإنما هو بروفسور أجنبي في العقم وأمراض النساء والولادة، هل يعتبر تبويضي ضعيفا أم أنه لأنه لم يكن يوم 21 فاختلفت النسبة؟ وهل إذا كان ضعيفا فيعني أني لا أستطيع الحمل؟

علما أنني في الشهر هذا (6) والذي قبله لدي آلام شديدة بأسفل الظهر ووخز شديد بالمبيض الأيسر أكثر أحيانا من الأيمن، كما أنني هذا الشهر وقبل مجيء الدورة ومن أسبوعين لدي سائل أبيض اللون وليس لزجا وليس له رائحة بعنق الرحم أو المهبل لا أعلم بالضبط ولكن أدخلت أصبعي أكثر من مرة تحت، وأجد السائل موجودا! وأحيانا يخرج القليل منه ولا أعرف ما هو لأنها أول مرة.

أنا خائفة جدا ونفسيتي محطمة وأبكي بحرقة هذه الأيام خشية عدم الحمل لأي سبب خشية مضاعفات من العملية أو غيرها، وأنا يا سيدي أريد الحمل، وأستغفر ربي وأساله دائما، وأريد أن أفرح زوجي بطفل يرزقنيه الله تعالى، وسأعلمكم بعد التحليلات القادمة ماذا سيقول لي الدكتور، ولكن أرجوكم جاوبوني على أسئلتي المذكورة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ soma حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالنسبة لتحليل البروجسترون 8.3 يُعتبر طبيعيا في يوم 25، ولكن كان من الأفضل أن يُجرى التحليل في يوم 21 من الدورة؛ لأن المعدل سيكون أعلى من ذلك بالتأكيد .

أما بالنسبة للإفرازات مع ألم في أسفل البطن، في الغالب هذا الألم والإفرازات تحدثُ أثناء فترة الإباضة، ويعتبر طبيعيا جداً، ولزيادة الاطمئنان يمكن عمل سونار للرحم والمبايض مع تحليل للإفرازات.

عليك بالاطمئنان والراحة النفسية لما لها من التأثير الكبير على حدوث الحمل، ولا داعي للخوف والبكاء والقلق، وبإذن الله سيحدث الحمل قريباً.

عليك المتابعة مع الطبيبة، ونحن في انتظار المزيد من الاستفسارات.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً