الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بألم في البطن، هل للعصبية والتوتر دور في ذلك؟
رقم الإستشارة: 2383968

5026 0 59

السؤال

السلام عليكم

منذ 10 أيام تعرضت لضغوط في العمل وخلاف مع أحد الزملاء، بعدها أحسست بألم خفيف في البطن في الجانب الأيمن.

ومع استمرار نوبات الغضب لمشاكل أسرية كنت أسير لأتريض، وأنا أحافظ على السير نصف ساعة لخمسة أيام أسبوعيا، أحسست عقب السير بألم في البطن جعلني أقلل من حركتي وأرجع إلى السيارة، وسرعان ما اختفى بعدها بيومين، وكان يوم إجازة، أكلت تفاحتين، وظهر ألم متنقل وأكثره في أعلى البطن، استمر 24 ساعة، ولم يكن الألم بتلك الشدة، ولكن يجعلني قليل الحركة، وأشعر بتعب عام في جسمي، والميل للراحة وعدم الحركة.

شيء آخر: هو تغير طعم الماء والطعام قبل ظهور الألم بأيام، وأثناء الألم أتجنب الطعام، وعدم شعوري بالجوع، بل على العكس فقدت الرغبة في الطعام تماما، للأسف أنا عصبي وقلق ومتوتر، وكثير التفكير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فالعصبية والقلق والتوتر والانفعال الزائد يؤدي إلى استثارة المستقبلات العصبية في القولون؛ مما يؤدي إلى ألم البطن والانتفاخ وعسر الهضم، خصوصا إذا تزامن ذلك مع تناول أطعمة حارة أو دسمة، وهذه أمور بسيطة لا شيء فيها وتتكرر كثيرا.

ومن المعروف أن للقولون العصبي جزءا نفسيا يتمثل في الانفعال الزائد والتوتر، وجزءا عضويا مرتبطا بتناول البقوليات والتوابل الحارة، والوجبات السريعة والوجبات الدسمة، وللتخلص من الانتفاخ والغازات عليك الاعتماد على الوجبات المنزلية الخفيفة والمتكررة، مع الإكثار من السوائل والألياف في الطعام.

ويمكن الحصول على السوائل من شرب الماء وتناول فاكهة وعصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول الخضروات المطبوخة كالكوسة والملوخية والبامية، وسلطات الأعشاب الخضراء مثل الخس والشبت والبقودنس، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات، أو حتى شربه على الريق صباحا، وتناول فاكهة الخوخ والتين لأنها ملينة بطبيعتها.

ويمكن الحصول على الألياف من خلال تناول الحبوب مثل: شوربة الشوفان وجريش القمح والبرغل، والقمح النابت والأرز البني، على أن يكون ذلك نظاما غذائيا مستمرا، مع الحاجة إلى تناول أقراص الخميرة وكبسولات probiotics قبل الوجبات؛ للمساعدة على الهضم لاحتوائها على بعض الخمائر وعلى بكتيريا نافعة لعمليات الهضم.

ويمكن تناول خليط مكون من مطحون الكمون والشمر والينسون والكراوية، والهيل وإكليل الجبل والقرفة والنعناع في صورة مشروب ساخن، أو إضافته إلى السلطات والخضار المطبوخة، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ -إن شاء الله- مع ممارسة الرياضة خصوصا المشي.

ومما يقلل من الانفعال والتوتر والقلق يجب العمل على غذاء الروح كما نغذي الجسد، من خلال الصلاة على وقتها، والإكثار من الأدعية والأذكار، وقراءة ورد يومي من القرآن.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً