الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التهاب البروستاتا المزمن، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2388843

2828 0 56

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من التهاب البروستاتا المزمن يذهب ويعود، وظروف عملي تمنعني من تنظيم عملية الجماع، حيث أنه تكون هناك عشرة أيام فيها الجماع بكثرة وعشرة أيام تمر دون جماع، وسمعت أن هذه الطريقة تسبب احتقان والتهاب في البروستاتا، فهل يوجد دواء أو أعشاب تحافظ على صحة البروستاتا بحيث أستمر عليها فترة طويلة دون أن يكون له آثار جانبية؟

علما أني قرأت في موقعكم عن استخدام حبوب بيبون بلس لاحتقان البروستاتا، لكن -للأسف- لا تباع في دولتي، ولكن يوجد منتج آخر أمريكي الصنع اسمه: بروستاتا هلث، مكوناته هي بذور القرع والبلمط المنشاري ولحاء الخوخ الأفريقي، هل هذا المنتج يعطي نفس فوائد حبوب البيبون بلس أم لا؟

شكوت حالتي للصيدلي، فنصحني بأن أستخدم حبوب بروستا تاب 0.4 حبة كل يومين لفترة طويلة، محافظة على البروستاتا من التضخم، فما رأيكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيعتبر التهاب البروستاتا مرضا شائغ الحدوث عند الذكور، ويسبب تورما وتوذما في البروستات، ويكون لدى معظم المرضى عسرة تبول مع إلحاح، مع كثرة مرات التبول، وضعف رشق البول، وحرقة في التبول، وحرقة أثناء القذف، وحرقة في رأس القضيب بدون تبول، وضعف جنسي، مع آلام أسفل الظهر والمغبن وبالعجان -بين الصفن والشرج- والقضيب والخصيتين، ويمكن رؤية وجود دم في البول أو في السائل المنوي.

وأنواع التهاب البروستات الشائعة: التهاب بروستاتي جرثومي حاد، والتهاب بروستاتي جرثومي مزمن، وما يميز الالتهاب الحاد -بالإضافة للأعراض البولية- هي: وجود حرارة، وعرواءات، وآلام مفصلية، وآلام عضلية، وتعالج بالفلوروكينولنات والتريميثوبريم، ويوصى باستمرار المعالجة لمدة ( 4- 6 ) أسابيع، والهدف من المعالجة الطويلة هو إحداث تعقيم كامل لأنسجة البروستات؛ لمنع حدوث الاختلاطات، مثل: التهاب البروستات المزمن، وتشكل الخراجات، أما الالتهاب المزمن: يمتاز بنكس وتكرار من فترة لأخرى.

في هذه الحالة لا بد من إجراء فحص وزرع بول وتحسس، وإجراء زرع وتحسس للسائل البروستاتي بعد تدليك البروستات، أو فحص وزرع للسائل المنوي، فإن كان هناك التهابا، فالعلاج يكون بالمضاد الحيوي المناسب وفقا لنتيجة الزرع والتحسس، وعند استخدام الفلوروكينولنات، فإن بعض المرضى يستجيبون للمعالجة بعد (4 – 6 ) أسابيع، إضافة إلى أحد مركبات حاصرات ألفا: أومنك أو كاردورا.

وعلى الرغم من المعالجة المثلى فإن الشفاء قد لا يتحقق بسبب النفوذية الضعيفة للدواء عبر البروستات أو الانعزال النسبي للبؤر الجرثومية ضمن البروستات، وعند حدوث نوبات نكس من الانتان على الرغم من المعالجة بالمضادات، فإن المضادات الحيوية المثبطة: سيبروفلوكساسين عيار 250 ملغ حبة يوميا لمدة 3 أشهر تصبح مستطبة.

أخي الفاضل:
يمكنك تناول البروستاتا هلث كبديل للبيبون، أما حبوب بروستا تاب 0.4، فلا داعي لتناولها، كما ينصح بإفراغ المثانة وعدم حبس البول، والابتعاد عن المأكولات الحارة والبهارات والمنبهات كالقهوة.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً