الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر أني في حياة البرزخ، فكيف أعود لطبيعتي؟
رقم الإستشارة: 2395748

908 0 22

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من أفكار تدمر حياتي وتمنعني من ممارسة حياتي اليومية، أنا صاحب الاستشارة رقم 2386545أشعر بأنني مت وما أعيشه هو حياة البرزخ أو حياة بعد الموت.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قرأتُ استشارتك السابقة ووجدت أنك ما زلت تعاني من نفس الأشياء التي ذكرتها قبل، وهي: اعتقادك أنك ميت، وأنك تعيش في البرزخ، أو حياة ما بعد الموت، وأن الأهل يبكون عليك، وأنك الآن تنظر إلى الحياة وأنت في البرزخ، وتساءلت في الاستشارة السابقة: هل عقل الإنسان يعمل أثناء الموت أم لا؟

يا أخي الكريم: طبعًا إذا مات الشخص توقف كل أعضاء جسمه، ومنها العقل والمشاعر – وهكذا – الحياة البرزخية سر لا يعلمه إلَّا الله، والمهم أنت الآن تعاني من وسواس، تعاني من وسواس ومسيطر عليك هذه الفكرة أنك ميّت وأنك تعيش في حياة أخرى، هذا نوع من الوسواس – أخي الكريم – وكما ذكرت بأن هذا الوسواس أثر عليك الآن ولم يجعلك تعيش حياتك الطبيعية، فلا بد من العلاج، لا بد من الآن أن تُعالج هذا الوسواس، لأنه أصبح يُسيطر عليك وأثّر على حياتك العملية.

وعلاج الوسواس إمَّا أن يكون علاجًا دوائيًا، أو علاجًا سلوكيًّا، ونفضل الاثنين معًا - العلاج الدوائي والعلاج السلوكي – لأنه يعطي نتائج أفضل، عليك بعلاج ما تعاني منه – أخي الكريم – وهو نوع من الوسواس الذي أثر عليك، ولا بد من العلاج لكي لا يؤثّر في حياتك، وتعود إلى حياتك الطبيعية.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً