الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من حولي يحتقرونني لأني لا أجيد القيام بالأشغال المنزلية.. ماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2397840

682 0 36

السؤال

أنا طالب في الدكتوراه، يحتقرني والدي وأغلبية الناس؛ لأني لا أعرف القيام بالأشغال المنزلية مثلا نشر ملابس، مسح طاولة، أعمال أخرى مثلا نصب خيمة، وكل الأعمال؛ لا أعرف لماذا لا أعرف القيام بها؟

عندما أريد القيام بها أمام الناس أتردد وأخاف من ردة فعلهم، كانوا يقولون لي أنت لا تعرف حتى فعل هذا؛ والله أصبحت أتجنب فعل أي شيء أمام الناس، وأصبت بالاكتئاب جراء هذا، ما العمل شكرا?

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ karim حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك في موقعنا، ونسأل الله أن يتولاك بحفظه، والجواب على ما ذكرت..

- بداية أنت على خير عظيم كونك قد وصلت في دراستك إلى مرحلة الدكتوراة، وما لديك من قصور في بعض الأحيان من أمور لا تحسنها، فهذا ليس عيبا، ولا داعي للقلق، فيمكن أن تتعلم ذلك من خلال الأصدقاء أو الزملاء، أو الدخول إلى مقاطع فيديو في اليوتيوب يمكن أن تستفيد منها في تعلم ما لا تحسنه..

- ثم علم -أخي الكريم- أن من ينكر عليك في أمر لا تحسنه، أما أن يكون ناصحا لك فلا بأس أن تأخذ بنصيحته، وتشكره على ذلك، وإما أن يكون شامتا أو يسخر منك، ومثل هذا لا ينبغي أن تفكر فيه، ولا أن ترد عليه، بل عليك أن تتجاهل ما يقول، وكأن شيئا لم يكن، ولا ينبغي عليك أن تفكر فيما يقول فضلا أن يحدث لك شماتة واكتئابا، بل عليك أن تكون نفسيتك أقوى من هذا، ولا تأخذ الأمر بحساسية مفرطة، فكثير من الناس يمرون فيما مررت به، وكانت نفسيتهم عالية، وتجاوزوا ما حدث، وعليك أن تكثر من قول: "لا حول ولا قوة إلا بالله، وحسبنا الله ونعم الوكيل"..

وفقك الله لمرضاته.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت إجابة د. مراد القدسي استشاري العلاقات الأسرية والتربوية
وتليها إجابة د. عبد العزيز أحمد عمر استشاري الطب النفسي وطب الإدمان.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
واضح لدرجة ما في الاستشارة التي ذكرتها أنك لا تعاني من القيام بالأشغال المنزلية بصورة عامّة، وإنما تعاني بالقيام بهذه الأعمال أمام الناس، وهذا مهمٌّ جدًّا، إذا كنت أنت في داخلك لا تحتقر هذه الأشغال المنزلية فبعضها لا يحتاج إلى مهارة مُعيَّنة، مثل مثلاً: التنظيف، أو مسح الطاولة، وبعض الأشياء قد تحتاج إلى مهارة مسبقة، كنصب خيمة أو هكذا، ولكن كثير منها لا تحتاج إلى مهارة مُعيّنة، إذًا أنت لا تستنكر فعلها ولا تحتقرها، ولكن المشكلة القيام بها أمام جمع من الناس، فيجب أن تُصارح والدك بهذا؛ لأن هذا سيُريحه كثيرًا، وتبدأ بالقيام بها في المنزل، تساعد والدك في المنزل بدون أن يكون هناك جمع للناس، لتثبت لوالدك أنك تستطيع بالقيام بهذه الأشياء ولكن لوحدك، وليس أمام جمع من الناس.

وبهذا سوف يتوقف الوالد عن نقدك أمام الناس وترتاح، هذا شيء مهمٌّ جدًّا – أخي الكريم – وبعد ذلك يمكنك معالجة موضوع العمل أمام الناس، إمَّا بالتدرُّج، بأن تفعل بعض الأشياء التي تُجيدها أمام مجموعة مُعيَّنة من الناس، حتى تصل إلى مرحلة القيام بكل الأعمال أمام الناس، ولكن يكون هذا بالتدرُّج.

فالمهم – أخي الكريم – أن تصارح والدك، وأن تقوم بفعل الأشياء داخل المنزل في الأول، حتى يطمئن والدك بأنك يمكن أن تساعده، وأنك قادر على هذه الأشياء حتى يفتخر بك.

وللفائدة راجع العلاج السلوكي للرهاب: (269653 - 277592 - 259326 - 264538 - 262637)، والعلاج السلوكي لقلة الثقة بالنفس: (265851 - 259418 - 269678 - 254892).

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً