الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك أدوية مفضلة تحد من تساقط الشعر؟
رقم الإستشارة: 2400141

992 0 28

السؤال

السلام عليكم
أشكر القائمين علي الموقع ويعلم الله أنه قد أفادني كثيراً في مجالات كثيرة، شاكرين حسن تعاونكم.


أنا شاب متزوج، وبعمر 32 عاماً، بدأ شعري يخف وتظهر فيه فراغات، حيث أن والدي لديه صلع وفي الغالب لدي أيضاً صلع وراثي.

سؤالي سعادة الدكتور عن تساقط الشعر وضعفه، هل هناك أدوية تحد من تساقط الشعر، وتعمل على تقويته بخلاف المينوكسديل؟ سمعت أن البيوتين مفيد للشعر، أرجو من سعادتكم توضيح فوائد البيوتين، وكيفية استعمال الجرعة، وهل له آثار جانبية أو زيادة في الوزن للرجال أو النساء؟

وهل أستعمل المينوكسيديل؟ وهل هناك أدوية مساندة له حتى يعمل بشكل مثالي؟ وهل يمكن الاستغناء عن المينوكسيديل بالتدريج كما نفعل مع الأدوية النفسية حتى لا تظهر الأعراض الانسحابية، وهي سقوط الشعر أكثر مما قبل؟

ما الأفضل من هذه الناحية المينوكسيديل أم البيوتين؟ ولو كان البيوتين منساباً ما الجرعة المناسبة أو أن هناك عقاراً آخر يمكن استخدامه؟ وما هي جرعاته؟ ومتى أتوقف عنه؟

سؤالي الأخير: هل هناك أعراض جانبية خطيرة للمينوكسيديل مع طول الاستعمال، كالتأثير على الخصوبة أو أي أمراض أخرى؟

شاكر ومقدر حسن تعاونكم، والله الموفق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أيمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

العلاج الأمثل والمتاح بشكل واقعي في الوقت الحالي لعلاج الصلع الوراثي هو مستحضر المينوكسيديل الموضعي، وبالتركيز المخصص للرجال 5%، ويجب استعماله بالجرعة السليمة، ولفترات طويلة.

من المعروف أن الصلع الوراثي مشكلة ممتدة، وتزداد شدته مع مرور الوقت، ولذلك عند التوقف عن العلاج قد تعود الأمور إلى ما كانت عليه، وربما يسوء مع الوقت، و لذلك يتساقط الشعر مرة أخرى بعد التوقف عن العلاج، وذلك ليس بسبب المينوكسيديل، وإنما بسبب طبيعية مشكلة الصلع الوراثي، كما وضحت لك.

لذلك يجب استخدامه بالجرعة الكاملة، وبشكل مستمر، واعتباره جزءًا من نمط الحياة اليومي، يستخدم بمعدل (6) بخات مرتين يومياً على فروة الرأس وهي جافة، والتأكد من تلامس المستحضر مع فروة الرأس، حتى لا يضيع على الشعر.

توجد بعض العلاجات الأخرى لعلاج الصلع الوراثي، منها: مستحضرات موضعية كثيرة متداوله بالأسواق، توجد بها مواد تحفز بعض الخلايا داخل بويصلات الشعر، أو تحسن من الدورة الدموية لبويصلات الشعر، وكذلك حقن البلازما، ولكنها ليست مدروسة بالشكل الكافي، وأخيراً زراعة الشعر.

المينوكسيديل الموضعي مصرح له بالاستخدام، ولا يحتاج لوصفة طبية للحصول عليه، وهذا يعني قلة حدوث مشكلات أو آثار جانبية مصاحبة، ولكن قم بقراءة النشرة الداخلية بشكل جيد، وأنصح أن يكون العلاج تحت الإشراف الطبي؛ لإعطائك كل المعلومات الوافية عن المستحضر، والمحاذير المتعلقة باستخدامه، والآثار الجانبية، ومتابعة حالتك، وليس من المتعارف عليه أن يسبب ذلك المستحضر الموضعي أضراراً على خصوبة الرجال؛ فلا تقلق.

أخيراً بالنسبة للبيوتين: فأفضّل الحصول على احتياجات الجسم من الفيتامينات من خلال التغذية الصحية المتوازنة، ويمكنك تناوله لعدة شهور إذا أحببت، والجرعة اليومية للبيوتين هي 10 مج، وليس من المتعارف عليه وجود آثار جانبية مع تلك الجرعة.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً