الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من القلق والخوف والضيق في التنفس، فما العلاج المناسب؟
رقم الإستشارة: 2401905

1076 0 35

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دكتوري الغالي، أنا أعاني من القلق والخوف والضيق في التنفس، حاليا أتناول فلوكستين حبتين في اليوم، شعرت ببعض التحسن، ذهبت للطبيب وصف لي سرترالين 50 ملغ، هل يمكن لي تناول حبة من سرترالين في الليل وحبة من فلوكستين في الصباح؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكر المدة التي عانيت فيها من القلق والخوف وضيق التنفس، ولم تذكر أعراض أخرى غير هذه الأعراض، هذه الأعراض في مجملها هي أعراض قلق وتوتر، كما ذكرت أنت تعاني من القلق والخوف، وضيق التنفس هو من الأعراض الجسدية للقلق أيضًا.

فإذًا ممَّا ذكرته في الاستشارة المشكلة الرئيسية قد تكون هي القلق والتوتر.

الفلوكستين -أو البروزاك- هو من فصيلة SSRIS، وهو في الأساس مضاد للاكتئاب، وقد يكون فعّالا في علاج الوسواس أيضًا، ولكنه ليس بهذه الفعالية في علاج القلق والتوتر، بل بالعكس يقال أنه في الأسابيع الأولى البروزاك قد يُحدث نوعًا من القلق والتوتر، وعلى أي حال: أنت استفدتَّ منه، وقد تكون هناك أعراضا أخرى لم تذكرها، لذلك الطبيب أضاف السيرترالين، لأنه يعرف أن الفلوكستين لوحده غير كافي لعلاج القلق والتوتر.

أنا دائمًا أميل في ممارستي الطبية لأن أستخدم دواءً واحدًا، ولذلك أريد أن أنصحك بالآتي:

طالما الفلوكستين كان غير كافٍ لعلاج ما تعاني منه وأُضيف لك -بالرغم من أنك شعرت بالتحسن- ووصف لك سيرترالين فأرى في البداية أن تخفض حبة من الفلوكستين، تأخذ حبة في الصباح وحبة من السيرترالين في الليل، وبعد ذلك تُوقف الفلوكستين وتستمر على السيرترالين لوحده، هذا أفضل؛ لأن السيرترالين -كما ذكرت- يُعالج الخوف والقلق بفعالية أكثر من الفلوكستين.

والشيء الثاني: هما (الاثنان) من الفصيلة ذاتها، ودائمًا يُحبَّذا أن يُستعمل دواءً واحدًا من الفصيلة بعينها، وإذا أردتَّ أن تُضيف دواء آخر أن تُضيفه من فصيلة أخرى وليس من الفصيلة التي تأخذ منها الآن.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً