الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت بأعراض نفسية بعد القسطرة القلبية، فما نصيحتكم لي؟
رقم الإستشارة: 2403864

625 0 21

السؤال

السلام عليكم.

قمت بعمل قسطرة قلبية، وتركيب شبكة، الطبيب قال لي بعد العملية أنني أعاني من تهيج في العصب الحائر، وهذا يسبب لي أعراضا تشبه أعراض الذبحة الصدرية، وأعراض تشبه أعراض قلق المخاوف مثل الشعور بالضيق، والغم، وضيق النفس.

قال لي الطبيب: أنني بحاجة لمضادات اكتئاب، أرجو النصح، علما أني أوصف من ذوي الشخصيات ذات الحساسية المفرطة وهذا يتعبني، بالإضافة لما ذكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم: أنت في استشارة سابقة رقمها: (2295722) تحدثت عن أنك تعاني من حالات الهلع والخوف وسريع التحسس وسريع الاستثارة والتأثر، ويظهر أن هذا هو البناء الكيمائي لشخصيتك، والآن قمت بعمل القسطرة وتركيب الدعامات فاسأل الله لك العافية، وعليك -يا أخي الكريم- المتابعة مع طبيب القلب هذا مهم جداً وضروري.

بالنسبة لموضوع تهيج العصب الحائر ما ذكره الطبيب أنك لديك ميول للقلق والتوتر والعصبية، وهذا يعالج بوسائل كثيرة، أهمها أن تعبر عن نفسك ولا تحتقن احتقانات سلبية، وأن تحسن التواصل الاجتماعي، وأن تكون إيجابياً في تفكيرك، وأن تمارس الرياضة أخي الكريم وتمارين الاسترخاء، والصلاة يجب أن تكون في وقتها، والورد القرآني اليومي، والأذكار خاصة أذكار الصباح والمساء، وأن تجعل لنفسك سياق إيجابي في حياتك، وتطور نفسك مهنياً، وفي ذات الوقت ضع برامج للمستقبل تكون قائمة على التفاؤل والأمل والرجاء، وتضع الآليات التي توصلك إلى مبتغاك، هذا يا أخي مجمل ما هو مطلوب على النطاق السلوكي والنفسي والاجتماعي والإسلامي.

أما فيما يتعلق بالأدوية فأقول لك نعم، مضادات الاكتئاب حين تعطى بجرعات صغيرة تزيل القلق والتوتر وتحسن من عسر المزاج، وأفضل علاج بالنسبة لك من وجهة نظري هو عقار سبرالكس والذي يسمى استالبرام، دواء رائع دواء ممتاز سليم مائة في المائة للذين لديهم مشاكل في القلب، وإن كنت لا أرى أنه لديك مشكلة أساسية إن شاء الله تعالى، عموماً شاور طبيبك حول هذا الدواء وتوجد أدوية أخرى مثل السيرترالين والذي يسمى زوالفت أيضاً دواء رائع جداً وسليم ويحسن المزاج ويزيل التوترات، فيمكن أن تتناول أي من هذاين الدوائين أو ما يراه طبيبك مناسباً.. بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.. وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً