الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخاف من الوصول للجنون مع أني بكامل قواي العقلية
رقم الإستشارة: 2404413

685 0 11

السؤال

السلام عليكم
أشكركم على مجهودكم في مساعدة الناس.

قصتي بدأت حين تعرضت لضغوط نفسية من زملاء العمل، جاءني انتفاخ وغازات وإمساك، ذهبت المستشفى أعطوني فيرين، وأدوية كثيرة، وقالوا: فيك قولون عصبي، بعدها كان نومي خفيفاً جداً، ثلاث ساعات بعض الأحيان، وفي الأخير قعدت ثلاثة أيام بدون نوم، وبعدها ذهبت لمستشفى ووصفوا لي ديانكست، صرت أستخدم حبة قبل النوم، وصرت أنام.

في يوم كانت والدتي تحكي لنا عن المجانين والذين يفقدون عقولهم، ولم أشعر إلا بوجود قشعريرة نزلت من رأسي إلى قدمي، حتى إني خفت من أني سأفقد عقلي في تلك اللحظة! تثبت مكاني وتعوذت بالله من الشيطان، وأخذت نحو عشر ثوان، بعدها قعدت ثلاثة أيام ونفسيتي مسدودة من الأكل، ولم أعرف ما هذه القشعريرة؟!

مرت الأيام وسافرت للغربة، وإذا بها تعود لي من جديد القشعريرة، أو هبة خوف قوية، لا أدري ما هي؟! مرت وكنت أخاف من عودتها ثم رجعت مرة ثالثة بعد نصف شهر، وكل مرة أشعر أني سوف أفقد عقلي من قوتها، الآن صرت سجين كلمة (جنون) أتأثر بهذه الكلمة، وإذا رأيت مجنوناً كذلك أتأثر وأقول سوف أصير مثله.

استخدمت دواء ديانكست للقلق والتوتر، ولكن الخوف من الجنون مسيطر علي، أصبحت سجيناً له، مع أني ليس معي أعراض جنون، ولكني أخاف أن يتطور القلق إلى جنون.

بماذا تنصحونني؟ وماذا أستخدم من علاج دوائي؟ أرجوكم ساعدوني قدر استطاعتكم، وهل استخدام (ديانكست) لفترة طويلة مضر بالصحة؟ وهل هناك علاج أفضل بدون أعراض جانبية؟

شكراً لكم، وجعل مساعدتنا في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو فهد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الديناكسيت، قد يكون مفيداً فيما حصل في البداية من أعراض التوتر والقلق، التي كانت في شكل انتفاخ وغازات وإمساك، هنا الديناكسيت قد يكون مفيداً، ولكن ما حصل بعد ذلك معك هو نوبة هلع تكررت أكثر من مرة، وأصبحت في قلق من أن تأتيك، فإذاً أنت الآن مصاب باضطراب الهلع -أخي الكريم- هذا ما حصل معك.

تكرار نوبات الهلع والخوف من حدوثها وقلق شديد في ذلك، هذا هو اضطراب الهلع، أخي الكريم، والديناكسيت ليس بالأدوية الفعالة في اضطراب الهلع.

من الأدوية الفعالة في اضطراب الهلع هو السبرالكس، سبرالكس 10مليجرام ابدأ بنصف حبة بعد الأكل يومياً لمدة أسبوع ثم بعد ذلك حبة كاملة، ويجب عليك أن تنتظر لفترة من الوقت حتى تختفي هذه النوبات عنك لفترة شهرين تقريباً، بعد ذلك يجب الاستمرار على السبرالكس لفترة لا تقل عن 6 أشهر حتى لا تعود النوبة مرة أخرى، وبعد 6 أشهر يجب عليك أن تخفض الدواء بالتدرج بسحب ربع الحبة كل أسبوع حتى يتم التوقف عنه تماماً.

نسأل الله لك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً