هل يستلزم أن يكون التحليل في ثاني أيام الدورة؟
رقم الإستشارة: 2404733

593 0 21

السؤال

السلام عليكم

عندي اضطراب في الدورة الشهرية، والدكتورة قالت لي: تعالي ثاني يوم دورة لأجل التحاليل، وعندي ظرف لا أقدر أن أذهب إليها ثاني يوم، هل توجد مشكلة إن ذهبت إليها أول يوم دورة؟ يا ليت الرد يكون سريعاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Joza229 حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الدورة الشهرية تحصل بتأثير مجموعة من الهرمونات المفرزة من تحت المهاد بالدماغ والغدة النخامية تؤثر على المبيضين والرحم، فتنزل الدورة الشهرية، حيث أحد المبيضين في كل شهر يفرز مجموعة من البويضات تتذور وتنضج واحدة، وعند وصولها لحجم معين تنطلق البويضة بعملية الإباضة فتفجر الجريب الذي يحتويها، وتذهب عبر الأنابيب إلى الرحم، وفي حال حصل تلقيح يمكن أن يحصل الحمل.

إذا لم يكن هناك تلقيح لأنها تنزل الدورة الشهرية بانسلاخ بطانة الرحم، وتكون الدورة الشهرية من أول يوم بنزول دم الدورة إلى أول يوم بالدورة القادمة، حيث تبدأ الدورة الجديدة وتكون الهرمونات في بداية نشاطها.

لذلك عادة يتم عمل التحليل في الأيام الأولى من نزول الدورة، ويمكن أن يكون ذلك في اليوم الأول، وخاصة من أجل الهرمون الجريبي المسؤول عن إفراز البويضات وتنشيطها FSH.

الهرمون (اللوتيئيني) المسؤول عن إنضاج وكبر البويضات هرمون التبويضLH، أما بالنسبة لبقية الهرمونات الاستراديول يبدأ بالارتفاع منذ بداية الدورة، والبروجسترون بعد التبويض يرتفع، أما البرولاكتين هرمون الحليب فلا علاقة له بالدورة الشهرية، ويمكن تحليله بأي يوم، ولكن صباحاً بعد الصيام، لذلك أختي يمكن أخذ عينة الدم أول يوم.

بارك الله بك -أختي الفاضلة- وأدام عليك الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً