الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الليزر في المنطقة الحساسة يسبب العقم؟
رقم الإستشارة: 2405520

7485 0 15

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية أود أن أشكركم على هذا الموقع، أنا فتاة مقبلة على الزواج خلال فترة قريبة، ونظراً لمعاناتي مع الشعر الزائد فقد بدأت جلسات الليزر عند طبيبة مختصة، وهي من تعمل الجلسات بنفسها، في منطقتي اليدين والرجلين والإبط، منذ شهر أكتوبر حتى الآن، لكن مع اقتراب موعد الزواج كنت ألاحظ من قبل اسوداد المنطقة الحساسة، وأنا أزيل الشعر منها كل شهرين تقريبا، باستخدام الحلاوة فقط، ولا أستعمل الشفرة، لكن السواد موجود، فعندما عرضت المشكلة على الطبيبة اقترحت علي أن تعمل جلسة ليزر واحدة للمنطقة، وهذه الجلسة سوف تظهر نتائج ممتازة، فهي جلسة لهدف تخفيف السواد، وليس إزالته تماما، كما فعلت مع اليدين والرجلين.

أود استشارتكم في هذا الموضوع، هل لليزر آثار جانبية على المنطقة من ناحية العقم؟ وهل يجوز شرعا عمل الليزر في هذه المنطقة؟

مع العلم أن الطبيبة من تقوم بها، ولست أنا من أقوم بها.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Nour حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرد لك الشكر بمثله، ونسأل الله عز وجل أن يوفقنا جميعا لما يحب ويرضى دائما.
بشكل عام أقول لك -يا ابنتي- إن أي إجراء أو تداخل جراحي أو غير جراحي, تجميلي أو علاجي, ومهما كان بسيطا، فإنه يحمل معه احتمال حدوث بعض الاختلاطات, ويجب على الطبيب أو الطبيبة توضيح ذلك للمريض قبل اتخاذ القرار.

بالنسبة لإزالة الشعر بالليزر: هو يعتبر آمنا نسبيا، والنتائج فيه مرضية إذا كانت الحالة مختارة بشكل جيد، وكانت الطبيبة ذات خبرة بذلك, ويمكن اعتباره في مثل حالتك ليزرا علاجيا، كونك تعانين من زيادة في كمية الشعر في الجسم, والليزر لا يسبب العقم, فأشعة الليزر المستخدمة لا تخترق إلا طبقة رقيقة جدا من الجلد, وهذه الأشعة لا تصل إطلاقا إلى المبيضين، ولا إلى أي عضو داخل الجسم، لذلك لا تؤثر على الخصوبة، ولا تسبب العقم، حتى لو تم استخدامها في المنطقة التناسلية.

أما بالنسبة لتفتيح الجلد بالليزر في المنطقة التناسلية، فمن ناحية طبية لا ننصح بذلك, وذلك لأن الاستخدام هنا ليس علاجيا بل تجميلي فقط, فهذه المناطق بطبيعتها أغمق من باقي مناطق الجسم، وهذا صحيح عند كل الناس، وفي الجنسين, أي أن الاسوداد في هذه المناطق ليس مرضا, كما أن النتائج قد لا تكون مرضية، وهنالك احتمال (ولو أنه احتمال ضعيف) لحدوث بعض الاختلاطات, فمثلا: قد تحدث ندبات أو حروق موضعية، أو قد يزداد التصبغ بدل أن يخف, لذلك ننصح بالحذر وعدم التسرع في هذه الحالات.

وفيما يتعلق بالحكم الشرعي لهذه العمليات؛ يمكنك مراسلة مركز الفتوى؛ لأنه المختص بمثل هذه الأمور، وذلك على الرابط التالي:
http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/index.php

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً