الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مرض الشرى الجلدي، أسبابه وعلاجه
رقم الإستشارة: 2407227

949 0 15

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أوقاتكم بكل خير.

أعاني من مرض الشرى منذ عشرين عاما تقريبا، وأتناول حب الأتاريكس، وأود التخلص من الآثار الجانبية التي يخلفها ذلك الدواء، من نعاس، وأرق وانفعال واكتئاب؛ فهل هناك طريق للتخلص من آثار الدواء؟

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرض الشرى هو مرض الحساسية الجلدية، ويسمى: Urticaria، ويطلق عليه: Hives، وهو رد فعل للأوعية الدموية في الجلد.

وله أسباب كثيرة: منها لدغ الحشرات كالنمل والبعوض، وغيرها، ومنه ما يرتبط بتناول بعض الأدوية، ومنه ما يرتبط بتناول أحد الأطعمة المعروف عنها أنها تؤدي إلى الحساسية الجلدية، مثل: المانجو، والبيض، والفراولة، والمشمش، والسمك، وغير ذلك من الأطعمة، كذلك فإن الكحول تؤدي إلى الحساسية الجلدية، والعلاج في الأساس هو الوقاية، وتجنب كل ما يؤدي إلى الحساسية الجلدية.

وتظهر الحساسية الجلدية أو الشرى كوذمات موضعية على الجلد، بلون وردي فاتح وبأحجام مختلفة، تسمى: Wheals وتختفي من مكان ظهورها، لتظهر في مكان آخر، وتتعلق آلية المرض بنفاذية مفرطة: high permeability للأوعية الدموية الصغيرة في الجلد، مما يؤدي لخروج السوائل والبروتينات من الخلايا إلى ما يعرف ما بين الخلايا، أو: extracellular fluid، وتكون العملية نتيجة لإفراز مواد الهيستامين (Histamine) ومواد أخرى من الخلايا الخاصة التي تسمى: Mast cells.

وتسمى الحالة بالشرى الحاد إذا كانت فترة المرض الزمنية أقل من 6 أسابيع، وتسمى الحالة بالشرى المزمن، عند استمرارها مدة تزيد عن الـ 6 أسابيع، وهو كما قلنا وذمات أو: Wheals واحمرار في الجلد مصحوب بحكة، وهناك بعض الأدوية التي لا تؤدي إلى النعاس، مثل كريمات الكورتيزون، والكريمات المضادة للحساسية، وهناك دواء: telfast 180 mg، واسمه العلمي: fexofenadone، ويتم تناوله قرصا واحدا قبل النوم.

ويمكنك تناول حبوب الكورتيزون جرعة 30 مج قرصا واحدا يوميا؛ دون حدوث دوخة أو نعاس، كما أن تناول الكورتيزون لمدة قصيرة آمن، ولا يؤدي إلى مشاكل طبية في الغدة الكظرية، ويمكن في الحالات الحادة أخذ حقنة: dexamethazone 8 mg في العضل عند اللزوم؛ دون أن تؤدي الحقنة إلى دوخة أو دوار.

والخلاصة أنه مرض وقائي، ويجب معرفة ما هي الأشياء التي تؤدي إلى المرض وتجنبها.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً