الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لاحظت أن ظفر قدمي الكبير بعد فصل الشتاء يصفرّ.. فما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2408784

603 0 0

السؤال

السلام عليكم

لاحظت أن ظفر قدمي الكبير بعد فصل الشتاء، أصبح نصفه العلوي لونه أصفر؛ لأني كنت ألبس الجوارب دائما، فقرأت أنها فطريات أظافر, ذهبت لطبيب جلدية، فأكدت التشخيص ووصفت لي lamofin tab، ودواء dermofix crea.

سؤالي: هل ضروري أن آخذ الحبوب؟ لأني قرأت أنها تؤثر سلبا على الكبد, هل أكتفي بالكريم الموضعي؟ سألت الطبيب وأخبرني أنه لا يفيد لوحده، ويجب أخذ الحبوب وأنا خائفة من تناولها حتى لا أضر الكبد, وهل فرك الظفر بالثوم، أو العلاجات الطبيعية تساعد أو تغني عن الدواء العادي؟ وهل علاج الليزر يفيد، ويغني عن الأدوية؟ هل هذا المرض خطير؟

للعلم فأنا لا أعاني من أمراض -الحمد لله-.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى السالم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في بعض الحالات قد يؤثر علاج فطريات القدم بالكبسولات والحبوب عن طريق الفم على الكبد، وخاصة أن استعماله لا بد أن يستمر لمدة ستة أشهر أو أكثر، وبالتالي يحتاج إلى عمل تحاليل للكبد بين كل وقت وآخر، والأسلم هو العلاج الموضعي مثل:
Peveryl cream, وبخاخ مرة واحدة يوميا من كل واحد لمدة ستة أشهر، مع ترك مناطق الأظافر دائما ناشفة ومهوّاة، وأشعة الليزر لا تنفع في هذه الحالة.

وفرك الأظفر بالثوم قد يسبب التهابات حول الأظفر، والمرض ليس خطيرا، ولكنه مزمن، وقد ينتقل إلى الأظافر الأخرى إذا لم يتم علاجه.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً