الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أتناول دواء للديسك، فكيف أنهي العلاج؟
رقم الإستشارة: 2410632

153 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا أعاني من الديسك في أسفل الظهر، ومنذ سنة تقريبا أصبحت أعاني من ألم في عرق النسا، ووصف لي الدكتور دواء (Sirdalud) أستخدم هذا الدواء منذ شهر أكتوبر الماضي إلى هذا اليوم، ووصلت إلى جرعة 16 ملج، الحمد لله الألم اختفى بنسبة كبيرة.

السؤال كيف أنهي العلاج؟ خصوصا أن هناك تحذيرات بإنهاء العلاج المفاجئ يؤدي إلى السكتة الدماغية، وأنا -للأمانة- لدي ارتفاع في ضغط الدم أشعر به في حالة العصبية أو الزعل، أو التفكير، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

لا ينصح بالتوقف الفجائي لهذا الدواء، وخاصة مع الجرعة التي تتناولينها لأنه يمكن أن يحصل علامات انسحاب الدواء من الجسم ومن هذه الأعراض والعلامات أن يحصل ارتفاع ضغط فجائي مع تسارع في ضربات القلب وخفقان في القلب.

لذا ينصح بالانقاص التدريجي للدواء وذلك كالتالي، وخاصة أنك لا تعاني من الآن في الظهر أي أن الألم تحسن لحد كبير، ويكون الانقاص كالتالي:
- حبة 4 ملغ كل ثمان ساعات لمدة أسبوعين.
- حبة 4 ملغ مرتين في اليوم لمدة أسبوعين.
- حبة كل يوم مرة واحدة لمدة أسبوع.
- نصف حبة كل يوم لمدة أسبوع.

وبهذا الطريقة -ولو لأنها تأخذ فترة طويلة- إلا أنها تسمح للجسم بالتخلص التدريجي من تأثير الدواء على الجسم.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً