الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ربو شديد والأدوية غير مجدية
رقم الإستشارة: 2411606

184 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قبل أن أبدأ استشارتي أود أن أشكركم على هذا الموقع الجميل، وأنا دائما أتابعكم، وشكرا لكم على مجهوداتكم.

أنا شاب عمري 15 سنة، أعاني من الربو منذ 8 سنوات، ذهبت عند الطبيب في ذلك الوقت ووصف لي دواء Saflu 125 mcg وأدوية أخرى وتحسنت حالتي جيدا، وأصبحت أشعر كأنني طبيعيا وغير مريض، وبقيت أستعمل دواء Saflu 125 mcg ولم أزر الطبيب منذ ذلك الوقت حتى بلغت 14 سنة.

أصبت بنزلة برد خطيرة (منذ 6 أشهر من الآن في فصل الشتاء) فتفاقم لدي الربو وظهرت أعراضه، وعدت مرة أخرى عند الطبيب وقام بإجراء ما يسمى بقياس التنفس وكانت النتائج جيدة، وأعطاني دواء Clenil Forte Spray 250 mcg وتحسنت وذهبت أعراض نزلة البرد، لكنني ما زلت أعاني من ضيق وكتمة وثقل في الصدر؛ مما يسبب لي مشاكل وإعاقة في حياتي، وهذا الشعور يراودني منذ ذلك الوقت ولا يفارقني أبدا، وأصبح عقلي كله مشغولا بصدري، فكل دقيقة أقوم بالتركيز في التنفس الخاص بي لكي أرى هل يوجد ذلك الضيق والكتمة؟! وأحيانا أجد بأن ذلك الضيق والكتمة موجودا، وأحيانا لا أشعر بشيء، وأحاول إراحة عقلي من التفكير في هذه الأعراض لمدة 10 دقائق تقريبا لكنني لا أستطيع، ويتكرر معي الشعور ذاته على أنني أحس بالضيق والكتم.

وأكرر مرة أخرى التركيز في التنفس، وأبقى هكذا اليوم بأكمله؛ مما يجعلني أخسر بعض الوقت، وأيضا في المدرسة ونحن نجري الامتحان يأتيني هذا الشعور، وأبدأ في التركيز في التنفس مما يضيع عليّ وقت الامتحان.

هل أصبح الربو الخاص بي شديدا وخطيرا لهذا أشعر بهذه الأعراض، أم أن هذه المشكلة في القلب رغم أنني لا أحس بأي شيء في قلبي، أم أنه شيء آخر؟

ما رأيكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زكرياء حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المعروف أن حالات الربو عند الأطفال يتم شفاءها بعد بلوغ العام الثاني عشر من العمر، خصوصا مع عدم وجود سمنة، ومع عدم التعرض للمؤثرات الخارجية من الأتربة والتغيرات المناخية السريعة، ومن المهم تحديد هل هناك حالة ربو الآن، أم أنك تتوهم المرض؟ ويتم ذلك من خلال إجراء كشف طبي عند الطبيب بالسماعة العادية، ويمكن سماع صوت صفير الهواء في الرئتين في حال كان هناك أزمة ربو.

كما يقوم الطبيب بإجراء اختبار تنفس عن طريق النفخ في جهاز معد لذلك الغرض يسمى spirometer، ويتم أخذ متوسط ثلاث قراءات من ثلاث نفخات متتالية في الجهاز، وتقيس تلك النفخات حجم الهواء المطرود من الرئتين في حال الزفير Forced Expiratory Volume وبناء على النتيجة يستطيع الطبيب تحديد ما إذا كنت تعاني من الربو من عدمه.

مع أهمية تجنب التوتر والقلق والأتربة، وتجنب الجلوس بجوار المدخنين، وتجنب نزلات البرد قدر المستطاع، ولا مانع من استعمال البخاخ المزدوج Symbicort 160 mcg مرتين في اليوم، واستعمال بخاخ الفينتولين عند الضرورة، وتناول حبوب singulaire 10 mg لعدة شهور، وندعو لك بالصحة والعافية، ويمكنك العودة إلى الكتابة لنا مرة أخرى.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً