الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طقطقة وانسداد في الأذن، فما هو الحل الأنسب لمعالجة هذه الأعراض؟
رقم الإستشارة: 2413437

502 0 0

السؤال

السلام عليكم.

لدي ضغط في العرق الذي بجانب الأذن تماما، وانسداد وطقطقة في الأذن اليمنى، ونفس الإحساس أحيانا في الجهة اليسرى، وبعض الأحيان أحس بأوجاع في رأسي من الجهة الخلفية اليمنى، ومن فوق أيضا من الجهة اليمنى.

أرجو منكم المساعدة، وما هو الحل الأنسب لمعالجة هذه الأعراض؟

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبالنسبة للانسداد والطقطقة في الأذنين فهو على الأغلب التهاب مصلي في الأذن الوسطى, يمكن التأكد من التشخيص لدى عيادة اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة بالفحص المباشر، وبإجراء قياس لضغط الأذن الوسطى ومعاوقة (مرونة) غشاء الطبل بجهاز TYMPANOMETRY حيث في حالة الضغط السلبي في الأذن أو انصباب السوائل في الأذن الوسطى يظهر هذا على مخطط الطبلة، وبالتالي يمكن العلاج ببساطة لتعديل الضغط السلبي في الأذن الوسطى.

أغلب حالات الضغط السلبي في الأذن الوسطى سببها انسداد الأنف المزمن التحسسي, العلاج يبدأ بإجراء مناورة تعديل الضغط في الأذن الوسطى (مناورة فالسالفا) وهي على الشكل التالي:
إغلاق كلا فتحتي الأنف باليد وثم ضغط الهواء بزفير قسري صعودا من الصدر باتجاه البلعوم فالأنف (وليس الفم) والاستمرار بالضغط حتى يتراكم ضغط كافي لفتح نفير أوستاشيوس (الأنبوب الواصل بين الأذن الوسطى وبين البلعوم الأنفي)، وعبر هذا الأنبوب يمر الهواء قسريا نحو الأذن الوسطى، وهكذا يتم تعديل الضغط بداخلها ويتحرر غشاء الطبل من الشد المطبق عليه نحو داخل الأذن الوسطى بسبب الضغط السلبي الذي كان داخلها، يجب تكرار هذه الحركة كل عشرين دقيقة وبشكل مستمر لعدة أيام؛ حتى تمام الشفاء بالنسبة للأذن الوسطى.

كما يجب علاج التهاب الأنف التحسسي إن وجد بالوقاية من عوامل التحسس كالعطور الثقيلة والغبار وكثير من المواد الكيماوية ذات الرائحة النفاذة مثل الكلور والديتول, بالإضافة للوقاية من هذه العوامل لا بد من استخدام بخاخات الأنف الكورتيزونية الموضعية بانتظام.

أما بالنسبة للشعور بالألم والضغط حول الأذنين فهو على الأغلب تشنج عضلات ربما بسبب وضعية نوم خاطئة أو نقص الرياضة, العلاج بالمرخيات العضلية والمراهم المرخية والمسكنات، مع تغيير نمط الحياة لإزالة العامل المسبب كما ذكرت.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً