الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ارتفاع السكر من الآثار للجانبية لدواء الضغط؟
رقم الإستشارة: 2416112

1128 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكو من الضغط، وقد وصف لي الطبيب كونكور 2.5 مغ، وتم ملاحظة زيادة نسبة السكر في الدم وقت أخذ الدواء، وأوقف الدواء من قبل الطبيب، فهل الزيادة من الآثار الجانبية للدواء؟ وما المدة التي يحتاجها الجسم حتى يتم تنظيفه من آثار الدواء؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ M. A حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الكونكور - أخي الكريم - ليس من الأدوية المعروف عنها أنها تؤدي إلى ارتفاع في السكر في الدم، فلا بد أن تبحث عن سببٍ آخر، ولا بد أن يتم فحصك بصورة صحيحة من قِبل الطبيب المختص في أمراض السكر، هنالك فحص يقوم به الإنسان وهو صائم، وهناك فحص ساعتين بعد الأكل، والإنسان قد يحتاج يُكرِّرُ هذه الفحوصات لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام، كما أن مستوى فحص السكر التراكمي لا بد أن يُحدّد في الدم، وبعد ذلك يصل الطبيب إلى التشخيص الصحيح، هل بالفعل هنالك ارتفاع في السكر؟ هل هي مجرد بدايات؟ أم هذا كان شيئًا عارضًا؟

فيا أخي الكريم: خذ الأمر من جميع جوانبه، وبهذه الكيفية، وأنت أصلاً لديك ارتفاع في ضغط الدم، وفي مثل عمرك قد يحدث ارتفاعًا في السكر أيضًا، خاصّة إذا كان الإنسان لديه تاريخ أسري لمرض السكر، أو هناك زيادة في الوزن.

عمومًا: أريدك أن تصل إلى تشخيص حقيقي لحالتك، وهذا يتمّ من خلال مقابلة الطبيب المختص، وإذا كان هنالك ارتفاعًا حقيقيًّا في ضغط الدم فالطبيب يمكن أن يعطيك دواءً بديلاً للكونكور والذي تمّ إيقافه، بالرغم من أني لا أعتقد أنه يؤدي إلى ارتفاعٍ في السكر في الدم، خاصة أن الجرعة التي كنت تتناولها هي جرعة صغيرة جدًّا وهي اثنين ونصف مليجرام يوميًا.

أمَّا بالنسبة خروج الدواء من الجسم: فالدواء بعد اثنين وسبعين ساعة يتلاشى تمامًا من الجسم، لا يكون له أثر، وهذا يتم من خلال عمليات التمثيل الأيضي في الكبد.

فهذا دواء بسيط، والجرعة التي تتناولها جرعة بسيطة، وبعد التوقف منه لا تشغل نفسك بأي آثارٍ يتركها هذا الدواء، لكن في ذات الوقت أحتّم لك وأؤكد لك أنه يجب أن تتأكد هل فعلاً لديك ارتفاعٍ في السكر؟ ومن ثمّ تضع الخطة العلاجية المناسبة، والحمد لله تعالى الآن الخيارات الدوائية والعلاجية كثيرة جدًّا، نحن في نعمٍ عظيمة.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً