الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يغمى علي دائما بعد أخذ كل إبرة، فما سبب المشكلة؟
رقم الإستشارة: 2416413

588 0 0

السؤال

السلام عليكم.

من فضلكم أريد أن أعلم سبب المشكلة، وكيف أعالجها؛ لأني أريد أن أغير هذه العادة بأسرع وقت:

المشكلة عندي من أيّام المدرسة بعد كل تطعيم يغمى علي لعدة دقائق فقط، وفي إبرة ما قبل الزواج بعد أخذ سحب الدم والابرة والانتهاء أغمى علي لعدة دقائق، وقريبا عملت سحب دم لتحاليل تأخر الإنجاب، وبعد أخذ الإبرة والانتهاء منها أغمي علي لدقائق مع استفراغ وتشنج مع صراخ، وأظل بعدها ساعة ممددة أريد النوم، فقط بعدها، أريد أن أنوه إلى أنني يغمى علي بعد الإبرة وليس أثناء أو قبل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذا الأمر يحدث بسبب الخوف الشديد من الحقن، وهذا أمر يمكن إعادة التفكير فيه، فالحق في الواقع غير مؤلم ولكن حالة الرعب والفوبيا التي تسيطر على الرجل أو المرأة أو الطفل هي التي تؤدي إلى حالة الإغماء، وتفسيرها هو استثارة العصب العاشر الحائر أو vagus nerve وتؤدي إلى حالة تسمى vasovagal attack، ويصاحب ذلك خفقان وتسارع في نبض القلب والرغبة في القيء والإغماء.

ويمكن تجنب تلك الحالة لو تم رش مخدر موضعي قبل الحقن لكي تتيقني تماما أن الحقن غير مؤلم، وبالتالي لن يستثار العصب ولن تحدث حالة الخوف والهياج من الحقن، كما يجب أن يتم أخذ عينة الدم وأنت جالسة، أما الحقن العضلي فيمكنك النوم على الجنب أو البطن لحين انتهاء الحقن ولن تتكرر تلك الحالة -إن شاء الله-.

والعلاج لتلك الحالة يتم من خلال الاستلقاء على الأرض ورفع الأقدام إلى الأعلى حيث يبدأ الجسم في إعادة ترتيب نفسه، وتصل الدورة الدموية إلى المخ ويستعيد الإنسان وعيه تدريجيا، مع شرب بعض العصائر، وقليلا من الملح أو الأجبان المالحة أو الزيتون المخلل، وهذه الحالة يتم التخلص منها بالتعود التدريجي على المواقف التي تؤدي إليها ومن بين ذلك الحقن العضلي ورائحة المختبرات.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً