تحسنت أعراض القلق لكنني أشعر بأعراض أخرى مع تناول الأدوية أرجو التوضيح. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحسنت أعراض القلق لكنني أشعر بأعراض أخرى مع تناول الأدوية، أرجو التوضيح.
رقم الإستشارة: 2416643

3221 0 0

السؤال

السلام عليكم

وصف لي الطبيب دواء الزيروكسات١٢.٥ وشعرت بتحسن أعراض القلق عندي، ولكنني بعد أسبوع عانيت من آثاره الجانبية، وأشعر بغثيان شديد، وعدم رغبة بالأكل، وطعم سيئ بفمي، ودوار بسيط، فكيف أتخلص من هذه الأعراض؟ وهل يضر تناول الدوجماتيل معه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Samah حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فالزيروكسات وهو من مضادات أو هو من فصيلة الأس أس أر أيز، وهذه الفصيلة مشهورة بأنها تسبب غثيان وآلام في البطن، وذلك في الأيام الأولى أو في الأسبوعين الأولين من استعمالها، ولذلك عادة ننصح بأن يبدأ الشخص بجرعة صغيرة، و 12.5 مليجراما هي جرعة صغيرة؛ لأن الجرعة هي عادة 25 مليجراما، ولكن أنصحك بأن تتناوليها بعد الأكل وليس قبل الأكل، ويا حبذا لو تناولتها ليلاً بعد العشاء وقبل النوم مباشرة، واستمري على هذه الجرعة لفترة أسبوع آخر أو 10 أيام أخرى، ولا تزيدين الجرعة حتى تختفي هذه الأعراض أو الآثار الجانبية.

ليس هناك ضرر من تناول الدوجماتيل مع الزيروكسات، وقد يساعد الدوجماتيل في تخفيف آثار الغثيان الذي تحسين به.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً