الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الهرمونات المسؤولة عن الوسواس والخوف؟
رقم الإستشارة: 2416688

6217 0 0

السؤال

مرحبا.

بدأت باستخدام Zelax 20، واسمه العلمي اسيتالوبرام منذ أربع أسابيع بجرعة 20، يعني أعلى جرعة، لم تصبني أعراض جانبية، ولم أشعر بأي تغير، أريد معرفة السبب، مع العلم أني أعاني من التوتر الحاد، والخوف، والوسواس، عندي فوبيا.

أنا أعلم عن هرمون السيروتونين المسؤول عن السعادة، إذا ما هي الهرمونات المسؤولة عن الوسواس والخوف؟ وما الأدوية المناسبة لهم.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ باسم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الزيلاكس -وكما ذكرت اسمه الاستالوبرام- هو من فصيلة الـ SSRIS، وأعراضها الجانبية هي دائمًا تكون في الأسابيع الأولى، عبارة عن غثيان وألم في المعدة، وضعف شهيّة، ولكن هذا لا يعني أن هذه الأعراض الجانبية يجب أن تحدث لكل شخص، فبعض الناس لا تحصل لهم أعراض جانبية على الإطلاق، وبعضهم تحصل لهم أعراض جانبية شديدة، فالسبب أن هناك تفاوتا في حدوث الأعراض الجانبية من شخص لآخر -أخي الكريم-.

هرمون السيروتونين: نعم هو مسؤول عن الاكتئاب، ومسؤول أيضًا عن الوسواس القهري والخوف، والأدوية التي تُعالج الوسواس والخوف هي نفسها التي تُعالج تقريبًا الاكتئاب النفسي، والزيلاكس مناسبًا لعلاج الخوف والوسواس القهري، كما هو مناسب لعلاج الاكتئاب، وأيضًا الباروكستين، والسيرترالين، والفلوفكسمين -أو الفافرين- كل هذه الأدوية هي من فصيلة الـ SSRIS، وهي مناسبة لعلاج الوسواس القهري والخوف.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً