الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تكيس المبيضين وارتفاع هرمون الحليب.. فما نصيحتكم لحالتي؟
رقم الإستشارة: 2417330

4888 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ذهبت إلى طبيبة وأعطتني حبوب التنشيف، وطلبت معاودتها بعد ١٠ أيام لإعطائي الجلوفوكاج حتى تنزل الدورة؛ لأن بطانة الرحم رقيقة لدي، ولا يمكنني تناول الديان بسبب الرقة.

مشكلتي في اختلاف الآراء، أيهم أتبع وأيهم أفضل لحالتي؟ علاوة على ذلك أشرب البردقوش مرة في اليوم.

أجريت كشفا على المبايض سابقا وأعاني من التكيسات في الاثنين، والآن أعاني من التكيسات بالمبيض الأيسر فقط وهي خفيفة، هل أستمر على البردقوش مع حبوب التنشيف، أم يتعارض ذلك مع الدواء؟ وهل تنصحونني بأخذ الجلوفوكاج أم لا؟ فالدورة لا تنزل أبدا.

شكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عبدالله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن التكيس المبيضي قد يحدث في مبيض واحد، وقد يحدث في المبيضين معا, بمعنى لا يشترط أن يظهر التكيس في المبيضين معا حتى نقول بوجود تكيس مبيضي, بل يكفي وجود تكيسات بعدد ومواصفات معينة في أحد المبيضين، لاعتماد ذلك كعلامة تشخيصية موجهه, لكن المهم في الأمر هو أن تكيس المبيضين هو متلازمة, أي أنه عبارة عن عدة أمراض وليس مرضا واحد, لذلك فإنه لا يشخص من خلال التصوير التلفزيوني ورؤية التكيسات فقط, بل يجب أولا نفي وجود الأمراض الأخرى التي من الممكن أن تسبب نفس أعراض التكيس، مثل: اضطراب وظيفة الغدة الدرقية أو الكظرية، أو هرمون الحليب، أو غير ذلك.

ثم بعد ذلك يجب اجتماع عدة عوامل مع بعضها البعض أهمها: (عدم حدوث الإباضة واضطراب الدورة, اضطراب بعض الهرمونات الخاصة بعمل المبيض, ظهور تكيسات في المبيض, ظهور أعراض ارتفاع هرمون الذكورة).

لذلك يجب أولا عمل تحاليل هرمونية متكاملة هي:
LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON- TSH-FREE T3-T4-PROLACTIN-DHEAS

ويجب عملها في ثاني أو ثالث يوم من الدورة وفي الصباح، (يمكن تنزيل الدورة بحبوب بريمولت حبتين يوميا لمدة 5-7 أيام).

وقد لفت انتباهي قولك بأن البطانة الرحمية عندك رقيقة وغير متسمكة, وهذا الأمر لا يحدث عادة في تكيس المبيضين, ففي التكيس عادة ما تكون البطانة الرحمية متسمكة جدا, لذلك يجب التأكد أولا من التشخيص عندك، والاطلاع على كافة التحاليل الهرمونية بشكل متكامل قبل القول بوجود التكيس, فقد يكون سبب رقة البطانة هو ارتفاع هرمون الحليب، وبعلاجه بشكل جيد قد تحل المشكلة.

إن المعلومات الواردة في رسالتك - يا ابنتي - غير كافية لوضع تشخيص مؤكد بأن لديك حالة تكيس مبيضي, لذلك أنصحك أولا بعمل التحاليل التي سبق وذكرتها، وأيضا بإعادة التصوير التلفزيوني من أجل إعادة قياس سماكة بطانة الرحم, ثم إرسال النتائج حتى يمكنني إفادتك وتوجيهك إلى طريقة العلاج الصحيحة - بإذن الله تعالى -.

بالنسبة للبردقوش وحبوب التنشيف فيمكنك الاستمرار في تناولها ولا تعارض بينها على الإطلاق.

أسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً