الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما تأثير أدوية حموضة المعدة وارتجاع المريء للحامل؟
رقم الإستشارة: 2418125

7632 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتمنى أن أجد أجابة سريعة ومطمئنة، أريد أن أستفسر عن مدى سلامة استخدام الحامل دواء
Gasec-40 هل له مضاعفات على الأم والجنين؟ خصوصا أنه قد تم صرفه، ويستخدم طوال فترة الحمل، وما الأدوية الآمنة لحموضة المعدة أثناء الحمل؟ وهل عدم استخدام أدوية الحموضة يسبب أضرارا للجنين؟

أتمنى الرد، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ناريمان حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فدواء Gasec-40 يتبع مجموعة من الأدوية المضادة للحموضة، والتي تسمى (مثبطات مضخة البروتون)، وهذه التسمية تعكس طبيعة عمل هذه الأدوية على مستوى الخلية، وهذه الفصيلة يسمح بإعطائها خلال الحمل في حال استدعت الحالة، وكانت الفائدة المرجوة منها أكبر من الضرر.

أسلم صنف من هذه المجموعة هو الصنف الذي تتناولينه حاليا أي Gasec-40، لذلك جوابي على سؤالك بخصوص هذا الدواء هو: نعم إن دواء Gasec-40 يعتبر آمنا في الحمل، ويمكنك تناوله طوال فترة الحمل بدون خوف -بإذن الله تعالى- فهو مصنف من قبل منظمة الغذاء، والدواء على أنه من الدرجة -B- وهذا يعني بأن الدراسات على أجنة الحيوانات لم تظهر له أية تأثيرات ضارة، لكن لا توجد دراسات على أجنة الإنسان.

وعند علاج الارتجاع المريئي أو الحموضة خلال الحمل ننصح بالتدرج كالتالي:
1- تعديل نمط الطعام بحيث يتم تناول وجبات صغيرة لكن متعددة، وننصح بأن يكون توقيت آخر وجبة قبل النوم بثلاث ساعات، ويفيد كثيرا رفع الجزء العلوي من الجسم عن طريق الوسادات، أو رفع الجزء العلوي من السرير خلال النوم في تخفيف الارتجاع المريئي، ويجب تفادي الأطعمة التي تزيد الحموضة كالأطعمة الدسمة والحادقة والحارة والكثيرة البهارات.

2- إذا لم تفدك الإجراءات السابقة في تخفيف الحموضة فالخطوة التالية ستكون تناول مضادات الحموضة الموضعية على شكل سائل مثل شراب (مالوكس)، ملعقة قبل الطعام بنصف ساعة، وكذلك قبل النوم مباشرة، فهذه الأدوية آمنة جدا، وتعمل بشكل موضعي عن طريق تغليف جدار المعدة من الداخل.

3- إذا بقيت الأعراض ولم تتحسن الحموضة، فهنا ننصح بالانتقال إلى المجموعة التالية من مضادات الحموضة، وهي مجموعة (مضادات مستقبلات الهيستامين 2)، ومثال عليها دواء (زنتاك Zentac) فهو جيد وآمن جدا طوال فترة الحمل، فإذا لم تكوني قد استخدمته من قبل فأنصحك بتجربته الآن.

4- إذا جربت كل ما سبق ورغم ذلك لم تتحسن الحالة فهنا ننصح بتناول Gasec-40 أو أي بديل له مثل prilosec.

إن عدم علاج الارتجاع المريئي واستخدام أدوية الحموضة قد يؤدي مع الوقت إلى حدوث تخريش في أسفل المريئ، وما يتبع ذلك من آلام وتشنج والتهاب وتقرح، ومن ثم ضعف الشهية وعدم تناول ما يكفي من الطعام، أي أن التأثير السلبي سيكون على الأم فقط، أما الجنين فلن يتأثر سواء عولجت الحالة أم لم تعالج.

نسأل الله -عز وجل- أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً