الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رفة عينٍ تحولت إلى تشنج خطر، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2418299

2781 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أعاني منذ 5 سنوات من رفة في العين اليسرى، ولكنه تطور جدا وأصبح التشنج شديدا؛ لدرجة أنه يغلق عيني وينحرف وجهي وفمي، وبعض الأحيان ينزل التشنج لرقبتي، مع العلم أني قمت بعمل أشعة مقطعية على المخ، وكانت سليمة، فما هو العلاج الأنسب، وهل هناك مضاعفات أخرى أو تشنجات أخرى ممكن أن تحدث إذا تأخرتُ في العلاج؟

شكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سهير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

رفة العين وتشنج الأجفان إصابة عينية عصبية بنفس الوقت، لذلك يجب أولا نفي أي مشاكل أو أمراض أو إصابات عينية، من نقص الرؤية وسواء الانكسار والتهابات الأجفان والتهابات الملتحمة وإصابات القرنية ومشاكل جفاف العين.

بعد نفي هذه الأسباب يجب العمل على راحة العين، من خلال النوم الكافي وتقليل استخدام الأجهزة الإلكترونية وتأمين الإضاءة وظروف رؤية جيدة للعينين.

في حال تكررت هذه الأعراض وتحولت لتشنجات شديدة، فيجب مراجعة طبيب الأمراض العصبية لنفي أي مشكلة أو إصابة عصبية.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية.
-----------------------------------------------
انتهت إجابة: د. شادي زهير طعمة -اختصاص أمراض العيون وجراحتها-،
وتليها إجابة: د. محمد عبدالعليم -استشاري أول الطب النفسي وطب الإدمان-.
-----------------------------------------------
رسالتك واضحة، وقد قام الأخ الدكتور شادي زهير طعمة بإجابتك بما هو مطلوب، وأودُّ أن أضيف أو أؤكد على ما ذكره الدكتور شادي، وهو أنه من الأفضل مقابلة طبيب الأمراض العصبية وليس النفسية، طبيب الأمراض العصبية سوف يقوم بإجراء تخطيط للدماغ، أعتقد أن هذا فحص مطلوب.

الحمد لله تعالى صور الأشعة المقطعية للمخ سليمة، وهذا أمرٌ يحمل بشارات كثيرة، بقي أن نجري تخطيطا للمخ لنتأكد أنه لا توجد أي زيادات كهربائية تُفرز من منطقة معينة من المخ، والاحتمال ضعيف جدًّا، أي: أن احتمال أن توجد زيادات في كهرباء الدماغ احتمال ضعيف، لكن نتأكد من ذلك؛ لأن المتطلبات والأصول الطبية الرصينة تُحتِّم على ذلك.

وفي ذات الوقت أريدك أن تعرفي ما هي الروابط، ما هي المسبِّبات، أو ما نسميه (المثيرات) التي تُثير هذه الرجفة في العين ومن ثم التشنُّجات، هل لهذه النوبات التشنُّجية علاقة بالقلق النفسي مثلاً أو الإجهاد النفسي أو الإجهاد الجسدي أو كثرة التفكير، أو مثلاً النوم بصورة خاطئة كأن ينام الإنسان على عدة مخدات - مثلاً - لأن هذا يؤدي إلى انقباضات شديدة في عضلات الرقبة، وهذا قد يؤدي إلى تشنُّجاتٍ أو ما يشبه النوبات الصرعية؟ هذا كله قد يحدث.

فأرجو أن تطمئني، وأن تذهبي إلى الطبيب المختص، وإن اتضح أن تخطيط الدماغ سليم ولا توجد أي احتمالية لزيادة في كهرباء الدماغ، ففي هذه الحالة أنا متأكد أن الطبيب سوف يقوم أيضًا بالتوجيه والإرشاد اللازم لك، والذي غالبًا يتكوّن من: ممارسة التمارين الاسترخائية، وأخذ قسطًا كافيًا من الراحة، والتركيز على النوم الليلي، وربما يعطيك جرعات صغيرة من أحد مضادات القلق.

أسأل الله لك العافية والشفاء، وأشكرك على ثقتك في إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً