الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب عدم انفجار البويضة رغم سلامة التحاليل؟
رقم الإستشارة: 2418461

19301 0 0

السؤال

السلام عليكم.

متزوجة منذ، سنة، ودورتي منتظمة -والحمد لله-، وعملت تحاليل لهرمونات الحمل منذ ١٠ أشهر وكانت ممتازة -والحمد لله- تابعت تبويضي منذ شهرين ووجدت أن البويضة تكبر في الكيس ولا تنفجر، وتنزل مع الدورة التالية، مع تكرر الموضوع لمدة شهرين متتاليين، طلبت الطبيبة أخذ cyclo progynova لمدة شهرين لجعل المبايض تعمل بشكل سليم، ولم تتأخر مرة ثانية.

لكن بعد البحث عنه وجدت أنه لا علاقة له بالمبايض بل بجدار الرحم، وسمك جدار الرحم عندي سليم، فهل هو العلاج المناسب؟ وما سبب عدم انفجار البويضات رغم سلامة تحليل هرمون LH؟ وهل يجب إعادة التحليل مرة أخرى، أم أن الهرمونات لا تتغير بهذه السرعة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ آية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تكيس البويضة وعدم انفجارها حالة تحدث داخل المبايض وليس خارجها، وهو أمر شائع عند الفتيات والسيدات، وكثيرا ما يحدث ذلك مع الوزن الزائد أو السمنة، وكون دورتك منتظمة فهذا يشير إلى أن الأمر سهل -إن شاء الله-، وإنقاص الوزن عدة كيلومترات سوف يحسن التبويض وبالتالي يزيد من فرص الحمل.

الغرض من وصف وتناول حبوب (cyclo progynova) هو وقف التبويض، وبالتالي وقف التكيس، ويتم النصح بذلك لعدة شهور وليس لشهرين فقط، وبعد تلك المدة يمكنك تناول حبوب دوفاستون وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا تمنع التبويض ولا تمنع الحمل، ووظيفتها إعادة بناء بطانة الرحم وتجهيزها لتعشيش البيوضة المخصبة، ويمكن الاستمرار في تناولها أثناء الحمل دون قلق، بل هي مفيدة لتثبيت الحمل وجرعتها 10 مج تؤخذ يوميا من اليوم 16 من بداية الدورة حتى اليوم 26، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية.

أثناء تناول حبوب منع الحمل في الشهور الستة الأولى، يجب العمل على إنقاص الوزن من خلال حمية الصيام المتقطع، أي تناول وجبة عشاء خفيفة، وتخطي وجبة الإفطار حتى الغداء، ولا مانع من شرب الماء والقهوة أو الشاي دون سكر في فترة الصيام، مع البعد عن السكر تماما طوال اليوم والليلة في المشروبات الباردة والساخنة التي تحتوي على السكر، كما يجب البعد عن الحلويات والشكولاته وكل طعام يدخل السكر في تكوينه.

من المهم الحرص على المشي يوميا مدة لا تقل عن ساعة، ويمكن تحفيز نفسك بتنزيل تطبيق الخطوات على الجوال للمشي يوميا عدد 10000 خطوة، ويمكن الوصول إلى ذلك بالاجتهاد، مع ضرورة تناول حبوب جلوكوفاج 500 بعد الأكل في الغذاء والعشاء لتنظيم عمل هرمون الأنسولين، والمساعدة في علاج التكيس.

إذا لم يحدث حمل بعد التوقف عن حبوب منع الحمل (فترة الحمية وإنقاص الوزن) يمكنك فحص الهرمونات المحفزة للمبايض وهرمونات الغدة الدرقية، وهرمون الحليب، وهرمونات المبايض، وهرمون الذكورة، وهذه التحاليل هي FSH - LH PROLACTIN- TSH- FREET4 - FSH- LH - DHEA - ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في اليوم 21 من بداية الدورة، وعمل السونار على المبايض خصوصا في منتصف الدورة وهي أيام التبويض، ومتابعة الحالة مع طبيبة متخصصة في هذا المجال.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: