الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد تناولي للعلاج خف القلق لدي، ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2418847

2132 0 0

السؤال

‏السلام عليكم

أستخدم دواء سيروكسات منذ 45 يوما بسبب القلق من موضوع معين، لكن في الأسبوعين الأخيرة سبب لي تشوشاً في الرؤية، خاصة في الليل مع أنوار السيارات.

الآن خف القلق -ولله الحمد- والأمور كلها طيبة، اللهم لك الحمد، فكيف طريقة وقف العلاج، وكمية العلاج التي أستخدمها، سيروكسات 12.5.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وليد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عندما يكون هناك حادث مُعيَّن أو ظرف معيَّن يمرُّ به الشخص فهذا لا يحتاج إلى علاج دوائي، يحتاج فقط إلى دعم نفسي وعلاج نفسي.

على أي حال: استعملتَ الزيروكسات الآن لمدة 45 يومًا، وبهذه الجرعة الصغيرة 12,5 مليجراما، وزالت الأعراض، فلا تحتاج إلى سحبها بالتدرُّج - أخي الكريم - السحب التدرّجي دائمًا يكون إذا كان الشخص مستمرًا في العلاج لعدة أشهر، ولكن بما أنها جرعة صغيرة وفي فترة قصيرة لم تتعدّ شهراً ونصف، فيمكنك التوقف عنها مباشرةً.

للحرص يمكنك مثلاً أن تستعملها يومًا بعد يومٍ لمدة أسبوع، ثم كل يومين لمدة أسبوع، ثم تتوقف عنها نهائيًا، وإن شاء الله لا يحصل شيء بالنسبة للأعراض الانسحابية.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً