الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت بأعراض نفسية كثيرة بعد وفاة والدي أمامي، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2427167

929 0 0

السؤال

أتعاطى عقار topmode 50 منذ عامين أو أكثر بمقدار حبة صباحا وحبة مساء، وأيضا عقار mirtimash 30 بمقدار حبة قبل النوم؛ لأني قد تعرضت لنوبة هلع بسبب وفاة والدي أمامي، أعاني من نوبات تشنج في كامل الجسم، وضيق نفس، وتسارع ضربات القلب، وأيضا مشاكل في القولون، وألم دائم في البطن والحلق، في حين أني لو أقلعت عنها تعود الأعراض مرة أخرى، وفي نفس الوقت لم يعد لها أي تأثير مثل السابق غير أن الـ (توب مود) يساعد في التخفيف من آلام البطن وتشنجات القولون.

أعاني من الوسواس المرضي وقلة النوم أو عدم النوم نهائيا لمده تزيد عن ٢٤ ساعة، أو الشعور بأن دماغي مستيقظا بينما أنا نائم، مع تناول الميرتماش أصبح عديم المفعول على ما أعتقد.

وأيضا أعاني من عدم تحمل برودة الجو، حيث إن هذا يحفز التشنجات ويجعلها تعود مرة أخرى إذا أرتديت ملابس خفيفة في الشتاء مما يجعل جسدي يتصلب تماما، وفي الصيف التعرق الشديد وحرارة الأطراف، مع إجماع جميع الأطباء الذين ذهبت لهم أني لا أعاني من أي مرض مزمن الحمد لله.

فما نصيحتكم إذا؛ حيث أن الموضوع أصبح مؤذيا لراحتي النفسية، وأيضا كثرة التبول، أريد ان يعود كل شيء مثل ما كان سابقا.

أصبحت أعاني من قلة النوم، وعدم انتظام ضربات القلب، وضيق التنفس، وآلام البطن المستمرة، وأيضا الشعور بضربات قلبي وسماعها تدق دائما فىي أذني، هذا أكثر ما يؤذيني!

أفيدوني بالله عليكم إذا كان يوجد هناك عقاقير بديلة أو كيفية جعل هذه العقاقير ذات تأثير مثل السابق أو بدائل لهذه العقاقير يمكنه التأثير بشكل أفضل.

وشكرا جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.
معظم أعراضك – أخي الكريم – هي أعراض نفسوجسدية، وربما يكون لديك شيء من القلق الاكتئابي من الدرجة البسيطة إلى المتوسطة، وأنت لديك – أخي الكريم – استشارة سابقة من وقت قريب، أجبنا عليها في تاريخ 26/3 من هذا العام، ورقمها هي (2423484)، ذكرتَ فيها بعض الأعراض وهي مختلفة قليلاً ممَّا ذكرته الآن، وقد وجّهت لك بعض الإرشادات التي أودُّ أن أحتّم عليها الآن.

فبالنسبة للتوبامود: ربما يكون من الأفضل أن تستبدله بعقار (استالوبرام) والذي يُعرف تجاريًا باسم (سبرالكس)، والجرعة المطلوبة – أيها الفاضل الكريم – هي أن تبدأ بعشرة مليجرام لمدة شهرٍ، ثم تجعلها عشرين مليجرامًا يوميًا لمدة ثلاثة أشهر، ثم تخفضها إلى عشرة مليجرام يوميًا لمدة ستة أشهر – مثلاً – وفي خلال هذه المدة إن تواصلت مع طبيبك فهذا أفضل.

أمَّا المريتامش – وهو الميرتازبين – فأرجو أن تخفض جرعته إلى خمسة عشرة مليجرامًا، وذلك لأنه أكثر فعالية لتحسين النوم حين يكون بجرعة صغيرة، وفي ذات الوقت الـ (استالوبرام) سوف يكون دواءً معوِّضًا لك تمامًا في كل ما يتعلَّق بالاكتئاب والأعراض النفسوجسدية.

وأريدك أيضًا أن تتناول عقار (دوجماتيل) والذي يُعرف علميًا باسم (سلبرايد) لفترة قصيرة، كبسولة صباحًا وكبسولة مساءً، وقوة الكبسولة خمسون مليجرامًا، تناول هذه الجرعة لمدة شهر، ثم تجعلها كبسولة صباحًا فقط لمدة شهرٍ آخر، ثم تتوقف عن تناوله.

إذًا – يا أخي – هذه هي الوصفة العلاجية الدوائية التي أراها بالنسبة لك، وأيضًا أنت محتاج لممارسة الرياضة بكثافة وانتظام، وعليك – أخي الكريم – أيضًا بالتواصل الاجتماعي، هذا مهمٌّ جدًّا، ولا بد أن تبحث عن عمل، الإنسان بدون عمل لا يمكن أن يؤهّل نفسه اجتماعيًّا أو نفسيًّا، ولا يمكن أن يطور ذاته، ولا يمكن أن يشعر بقيمة ذاته الحقيقية. مهما كانت الصعوبات – أخي الكريم – المتعلِّقة بسوق العمل فأرجو أن تبحث وتبحث، وإن شاء الله تعالى سوف تجد ما هو مكتوب لك.

ختامًا: بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأسأل الله تعالى أن يبلغنا رمضان جميعًا، ويجعلنا من الصائمين القائمين العابدين.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: