التفكير الزائد في طبيعة الوقت والحياة أرهقني أفيدوني بنصحكم. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التفكير الزائد في طبيعة الوقت والحياة أرهقني، أفيدوني بنصحكم.
رقم الإستشارة: 2428542

2776 0 0

السؤال

السلام عليكم

منذ حوالي شهر أعاني من أفكار مزعجة ومخيفة، فعندما أكون أتحدث مع شخص تأتي لي الفكرة "ما هي الحياة"؟ ولا أستمتع باللحظة، وأقول في نفسي: إن هذه اللحظة ستمر، والوقت سيمر، لماذا علي الاستمتاع؟ وغيرها العديد من الأسئلة المتعلقة بالحياة والموت.

ذهبت إلى الطبيب، ووصف لي دواء كلونابريم 20 مغ جرعتين يوميا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه اللهِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

ما ذكرته هي أفكار وسواسية، تأتي في شكل شكوك، وتتكرر عليك.

(كلونابريم) -أو الكلوإمبرامين- هو من الأدوية النفسية ثلاثية الحلقات، وهو فعّال جدًّا في علاج الوسواس القهري، وهذا من خلال الدراسات، بل يُقال إنه هو أفضل علاج لعلاج الوسواس القهري.

فإذًا واصل واستمر عليه، وتواصل مع الطبيب، -وبإذن الله- يُساعدك في التخلص من هذه الأفكار الوسواسية؛ لأنه من أفضل الأدوية التي تُعالج اضطراب الوسواس القهري -كما ذكر لك الطبيب-.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: