الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد أفضل علاج للتخلص من القلق الذي أعاني منه
رقم الإستشارة: 2430366

2330 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي سؤال بخصوص الاستشارة رقم: (2428952) حيث تم وصف دواء Duloxetine لي، ولكن من الصعب الحصول عليه، وأيضاً غال جداً في البلد التي أقيم فيها.

ذهبت للدكتور وقال لي: إن هناك دواء مشابهاً له باسم Fluoxetine متوفر، ومنخفض السعر بالمقارنة مع الأول، فما نصيحتكم هل أستعمل فلوكسيتاين أو أذهب للدولوكستاين؟ مع العلم أن الامكانيات متوفرة ولكن أريد الأفضل.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سعد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تعاني منه هو أعراض جسدية للقلق، ولذلك اقترحنا عليك الدلوكستين، الدلوكستين يا أخي الكريم هو من فصيلة (الاس أن أر أيز وليس الأس أس أر أيز) التي ينتمي إليها الفلوكستين، فهناك تشابه في الأسامي بينهما، ولكن هناك اختلاف في الوظائف، فالدلوكستين هو مضاد للقلق وبالذات الأعراض الجسدية المصحوبة للقلق.

أما الفلوكستين فهو يعالج الاكتئاب والوسواس القهري ولكنه ليس بذات الفعالية في علاج القلق يا أخي الكريم، ولذلك فمن ناحية فائدة فالدلوكستين أفضل، فإذا كان هناك طريقة للحصول عليه في بلدك وإمكانياتك تسمح بسعره فنحن نفضل الدلوكستين يا أخي الكريم على الفلوكستين كما أشرنا عليك في الاستشارة، وبعدم الفلوكستين فيمكن استعمال السيبرالكس أو استالبرام أو الباروكستين الزيروكسات كلهم في علاج القلق أفضل من الفلوكستين يا أخي الكريم.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: