أعاني من الأرق وعدم القدرة على الدخول في مرحله النوم ساعدوني. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الأرق وعدم القدرة على الدخول في مرحله النوم، ساعدوني.
رقم الإستشارة: 2430687

4853 0 0

السؤال

السلام عليكم

أعاني من الأرق وعدم القدرة على الدخول في مرحلة النوم بسبب القلق من النوم ذاته، وصف لي الطبيب دواء نايت كالم 3 ملغ، وأول يوم أخذته نمت مرتاحا، فهل يمكنني الاستمرار عليه، وما هي الفترة المسموح بها الاستمرار على الدواء؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمار حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد، وتقبل الله صيامكم وطاعتكم.

الصحة النومية لها ترتيب ولها قوانين، ولا بد أن أعرف السبب الذي جعلك تعاني من الأرق، هل هو نسبة لتغيير الروتين في رمضان، هل لديك قلق نفسي، هل أنت تتناول كميات كبيرة من الشاي والقهوة مثلاً، ولا بد أن تبحث عن الأسباب، وتحاول أن تعالج الأسباب هذا أمر ضروري.

الأمر الثاني هو: أن تعالج صحتك النومية من خلال ممارسة الرياضة أي رياضة، رياضة المشي مثلاً مفيدة جداً، كذلك تجنب شرب كميات كبيرة من الشاي والقهوة، أو تجنبها بالكامل في فترة المساء، بعد الإفطار أعتقد أفضل أن لا تتناول شاي او قهوة إلا مع الإفطار فقط.

وممارسة أي تمارين استرخائية تمارين التنفس التدرجي مثلاً ممتازة جداً، وتوجد برامج كثيرة في اليوتيوب توضح كيفية ممارسة تمارين الاسترخاء، الحرص على أذكار النوم أمر مهم جداً وهذه الأذكار بالفعل مريحة من حيث أنه تجعلك تحس بالاطمئنان والأمان والشعور بالأمان يؤدي إلى النوم -إن شاء الله تعالى-، تثبيت وقت النوم يا أخي مهم جداً الساعة البيولوجية عند الإنسان لا بد أن ترتب، بعض الناس ينامون في فترات متباينه ومتباعدة يوم يذهب إلى السرير الساعة التاسعة، في يوم آخر يذهب الساعة 2 صباحاً هذا خطأ، ترتيب الساعة البيولوجية إذاً هو أمر مهم.

هل أنت لديك مشكلة في المزاج مثلاً، هل تحس بشيء من الاكتئاب البسيط؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى الأرق، هذه أعتقد يمكن أن تناقشها مع الطبيب، لأنه إذا كان هناك شيء من الاكتئاب خاصة في مثل عمرك هذا يتطلب دواء بسيط مضاد للاكتئاب ويحسن النوم مثل عقار مثلاً ترازيدون أو عقار ريمانون هذه كلها أدوية بسيطة وطيبة.

الدواء الذي وصفه لك الطبيب وهو النايت كالم هذا غير معروف لدي صراحة، يظهر أنه دواء محلي 3 مليجرام يوجد دواء اسمه لوكستنيل بروزابام هذا يأتي في 3 مليجرام وهذا منوم قوي جداً، إذا كان هو نفسه النايت كالم لا أنصحك باستعماله فترة طويلة لأنه قد يؤدي إلى التعود، لكن أنا متأكد أن الطبيب حين وصف لك هذا الدواء لم يقصد أن تتناوله لمدة طويلة، لأن النوم يجب أن يكون طبيعياً من خلال تطبيق الإرشادات التي ذكرناها وإن كان هنالك اكتئاب مثلاً لا قدر الله هذا يعالج من خلال مضادات الاكتئاب التي تحسن النوم، فأرجو أيها الفاضل الكريم أن تناقش مع الطبيب هذا الموضوع موضوع الاستمرار على النايت كالم.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: