ما أسباب ارتفاع الكولسترول - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أسباب ارتفاع الكولسترول؟
رقم الإستشارة: 243293

8026 0 367

السؤال

السلام عليكم..

أرجو التكرم بالمساعدة في معرفة الأسباب الممكنة والمؤدية إلى ارتفاع الكولسترول والشحوم في الدم حيث إنها:

الكولسترول 350
الشحوم 430
السكر 83

وقد استشرتكم سابقاً بموضوع لزوجة زائدة في اللعاب بالاستشارة 18369، وما زالت هذه الحالة موجودة عندي، مع العلم أني مدخن وعملي إداري (مهندس إدارة) أي لا يتطلب بذل جهد عضلي، مع العلم أن عمري هو 40 سنة ووزني 78 كغ وطولي 172سم، أرجو التفضل بالشرح لي عن الأسباب المؤدية لذلك، وما هي الانعكاسات المحتملة لهذا الوضع؟ وما هي أنسب حمية؟ وما هي نصائحكم؟


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أسباب ارتفاع الكولسترول عديدة، منها:

1- التهيؤ الوراثي.

2- الحمية، أي الأكل الدسم والدهني، والسكريات الزائدة التي تتحول إلى دهون.

3- قلة الحركة، والخمول، وعدم الرياضة.

4- الحالة النفسية، إذ أن القلق والتوتر والشدة كلها من أسباب اضطرابات الاستقلاب، والتي منها السكري وارتفاع الدهنيات في الدم.

5- زيادة الوزن من العوامل المهيأة، ولكن هناك بدينين بدون كولسترول، وهناك مرضى كولسترول بدون بدانة.

6- تقدم السن، إذ أن هذه الزيادة نادرة في الأطفال، وتزيد مع تقدم العمر.

7- التدخين يُساعد على زيادة وتفاقم هذه الاضطرابات الاستقلابية .

الدهون والشحوم والكولسترول هي مواد دهنية إن زادت عن حدها الطبيعي قد تترسب في الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تضيقها، مما يؤدي إلى نقص التروية الدموية للعضو المغذي بهذا الوعاء أو ذاك، والخطورة تكمن إذا حصلت هذه الترسبات في الأوعية القلبية مما يؤدي إلى الأزمات القلبية أو ترسبت في الأوعية الدماغية، فتعيق النشاط الذهني، أو في حال تطورها قد تؤدي إلى الجلطات الدماغية لا سمح الله.

أنسب حمية هي الخالية من الدهون على اختلاف أشكالها.

استعمال الأدوية الخافضة للكولسترول يأتي بعد أخذ الاحتياطات والوقاية، فالدواء هو الأخير وليس الأول، ونصائحنا هي:

1- الرياضة المتوازنة والدورية والمنتظمة، والمتزايدة تدريجياً حسب الاحتمال، والمناسبة للسن والرغبة والمناخ.

2- الحمية الخالية من الدهون.

3- ترك التدخين، وهذا سيحسن الحالة التي ذكرتها من لزوجة اللعاب.

4- تجنب الشدة النفسية، وحل المشاكل قبل أن تحدث بأسلم الطرق.

ختاماً: الحل في أربع كلمات تبدأ بالحاء، مع ترك التدخين:
حمية، حركة، حالة نفسية مستقرة، حبة دواء .

والله الموفق,,,



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: