الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل عدم زيارة والدتي لمخطوبتي يمثل مشكلة ما؟
رقم الإستشارة: 2433753

468 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا خاطب لبنت كان هنالك خصام بين والدي ووالدها، والحمد لله تمت الخطبة ونسي الخصام تماماً، هل والدتي واجب عليها أنها تزور خطيبتي دائماً؟

مع العلم أن والدتي كبيرة السن ووالدي بطبيعة الحال لا يزورهم إلا في الأعياد، هل عدم زيارة والدتي لهم يسبب مشكلة ومأساة بالنسبة لخطيبتي وأهلها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وائل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك أخي الكريم، ونسأل الله أن يسعدك في الدنيا والآخرة، والجواب على ما ذكرت:

بما أن الخطبة قد تمت وهناك توافق بين أهلك وأهل المخطوبة على ذلك، فالحمدلله أمورك طيبة، ولا يلزم على الوالدة زيارة أهل المخطوبة، ولكن إذا كان العرف جرى بهذا، فلا بأس به، و لكن الوالدة كما ذكرت كبيرة في السن، فهي معذورة من ترك الزيارة، وأظن أهل المخطوبة لن يأخذوا في أنفسهم على عدم زيارتها، ولأن بقية العائلة أنت وأبوك على تواصل حسن معهم.

ويمكنك أن تلجأ إلى وسيلة أخرى وهي أن تجعل بعض النساء القريبات منك يزرن أهلك خطيبتك، كأختك أو عمتك أو خالتك وهكذا، ويمكن من خلال الزيارة أن توصل لهم بأسلوب لطيف أن الوالدة كانت تود زيارتهم ولكنها لم تستطع ذلك بسبب تقدم سنها وحالتها الصحية، وغير ذلك من الأسباب المعتادة في مثل هذا السن. كما يمكن للوالدة مهاتفة أسرة مخطوبتك والاطمئنان عليها بين الفينة والأخرى وكل ذلك مما يزيل الجفاء وينمي المودة بإذن الله.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً