أتناول السيبرالكس لكن ما زالت هناك أفكار سلبية تراودني! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أتناول السيبرالكس لكن ما زالت هناك أفكار سلبية تراودني!
رقم الإستشارة: 2435832

370 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا رجل ملتزم -الحمد لله- كل ظروفي ممتازة، قبل سنة تقريبا جاءني وسواس الموت، وبعدها تحول لوسواس الأمراض وراجعت دكتورا نفسيا، وصرف لي علاج السيبرالكس 10 مل وأخذتها، وتحسنت حالتي مع التجاهل والأذكار وقراءة القرآن، لكن مازال هناك أفكار سلبية تراودني، وتذهب.

علماً بأني أتجاهلها وأريد أن أقطع العلاج، وخائف أنها ترجع، علماً بأن حالتي الآن -الحمد لله- تمام، لكن هناك بعض الأفكار المزعجة قليلا ما العمل؟ ولي الحين سنة أتناولها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Fuhaid حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا استطعت أن تتواصل مع معالج نفسي لعمل جلسات علاج نفسي سلوكي بصورة منظمة، بدلاً من الأشياء التي تعملها بنفسك مثل التجاهل - وهكذا - فإنك تحتاج إلى علاج سلوكي منظم -أخي الكريم - مع معالج سلوكي يُجيد هذا النوع من العلاجات ولعدة جلسات، فهذا يجعل عودة الأعراض مرة أخرى قليلة، ويُعالج الأفكار السلبية التي تعاني منها، وبعد الانتهاء من هذه الجلسات التي قد تكون عشرة أو خمسة عشرة جلسة - حسب ما يُقرره المعالِج النفسي، فبعدها يمكنك سحب السبرالكس بالتدرج، بسحب ربع الجرعة كل أسبوعين، حتى يتوقف تمامًا، وبإذن الله مع العلاج السلوكي المعرفي يجعل قابلية رجوع الأعراض قليلة جدًّا، ويُسهل التوقف عن الدواء.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً