الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو أفضل دواء لمن به مرض القلق المعمم؟
رقم الإستشارة: 2437143

1017 0 0

السؤال

السلام عليكم

لدي زوجة تم تشخيصها بمرض القلق المعمم، وهي حالياً تتناول دواء لوسترال عيار ٥٠ ملغم منذ ٥ شهور، ووضعها النفسي جيد جداً، نحن في مرحلة التفكير بالإنجاب وعندنا مشكلة هل تستطيع أخذ الدواء فترة الحمل؟ أو هل يوجد دواء آمن في فترة الحمل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم الآن هناك مضادات اكتئاب كثيرة آمنة أثناء الحمل، ولعل لسترال من بينها يا أخي الكريم، ولكن عادة نحن نحب تجنب أخذ أي علاج في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

الشيء الآخر، في كثير من الأحيان الاضطرابات النفسية ومن ضمنها القلق والاكتئاب تقل بدرجة كبيرة أثناء الحمل، وقد لا تكون زوجتك في حاجة إلى استعمال الدواء إذا تم الحمل يا أخي الكريم.

المهم يجب عليك مراجعة طبيب نفسي، لأنه هو الأدرى إذا كانت فعلاً تحتاج إلى الدواء أثناء الحمل أم لا، وما هي الجرعة المناسبة؟ ومتى يبدأه؟ ومتى يوقفه؟

على أي حال أطمئنك أنه لا مشكلة مع استعمال لسترال أثناء الحمل، وليس هو من الأدوية المضرة أثناء الحمل.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً