كيف أقوي ثقتي بنفسي من دون حاجة للعنف - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أقوي ثقتي بنفسي من دون حاجة للعنف؟
رقم الإستشارة: 2439355

303 0 0

السؤال

السلام عليكم ..

أنا أعاني من قلق وتوتر شديد وعدم دفاعية، وبعض الأحيان سلبية في الدفاع عن نفسي.

مرت عليّ بعض المواقف التي لن أنساها منذ الصغر -اسمحوا لي أن اذكرها- حيث اني أشعر ان كل منهم يؤثر عليا بالسلب الآن.

في سن ال10 كان هناك علاقة حب بريئة بيني و بين زميلتي و كان أحدهم يريد أن يتشاجر معي وانا لم يوجد لدي دافع الشجار وللاسف ضربني و بكيت أمامها ولم انسي كيف طبطبت عليا وانا كنت منهار بالبكاء كم كانت مؤلمة.
ايضا والداي كانا يتشاجرا بالايد كثيرا .
وايضا ان كان بيني و بين صديق شجار اود ان يحدث اي شئ حتي لو حادث أو اي كارثة ليزول الشجار و لا استطيع تحمل قلق المشاكل ليوم التالي مثلا و ان سافرت بعيد عن البلدة في اجازة اظل مهموما لما ينتظرني من مشاكل طول فترة الاجازة عند العودة مع انه لم يحدث اي شئ عندما أعود.
آخراً انا سئمت من هم المشاكل لا أريد أن أجعلها هم و عبئ كبير علي نفسيتي ، انا لا أدعو الي العنف و لكن اريد اذا أتت لي المشاكل ان أقف علي رجلي و ان اكون قادرا علي المواجهة لأنني حتي الآن اذا كان احدا توعدني أقلق كثيرا و اتمني لو ان الأرض تنشق وتبلعني أو أن ابلي بلاء حسنا في المواجهة و التصدي فأنا أخاف جدا أن يتم ضربي مثلا او التعدي لفظي و لم أستطع أن آخذ حقي فاتصور كيف وان عرفت زوجتي مستقبلا أو اهلي اني لم استطع التصدي والمواجهه،فماذا افعل و فماذا أفكر حيال اي تعدي اللفظي أو الجسدي؟
الحمدلله اني أثق بكم كثيرا كانت لي استشارة ف المراهقة من 10 سنين تقريبا وكانت مفيدة جدا بفضل الله

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنشكرك على تواصلك مع موقع إسلام ويب، ونسأل الله تعالى أن يمتعك بالصحة والعافية في الدنيا والآخرة!

ولقد تمت الإجابة عن سؤالك برقم: (2438388)، فيرجى مراجعة ذلك.

ملاحظة: أخي الكريم الرجاء مراسلة الموقع بحساب واحد (إيميل ) ولذلك لعدم تكرار الاسئلة وسهولة المتابعة.

والله الموفق!

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً