فشلت في امتحان دراسي وأصابني القلق والتوتر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فشلت في امتحان دراسي وأصابني القلق والتوتر
رقم الإستشارة: 2440769

500 0 0

السؤال

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

سأبدأ بطرح سؤالي واستشارتي، ألا وهي أني رسبت في امتحان الباكالوريا مرتين، وأنا الآن مقبل على الثالثة، ولكني أمر بحالة نفسية سيئة، أريد التوقف عن الدراسة والبدأ في الحياة المهنية.

بسبب الضغط الدراسي والقلق والتوتر أصبحت أتهاون حتى في صلاتي وفي أمور ديني، لا أريد هذا لنفسي، أريد فقط حياةً هادئة والعمل، أشعر أني غير موفق من ناحية الدراسة.

أريد التغيير الكامل، عمل ورياضة والتزام بدين الله وشرعه فقط، تعبت تعبا كثيراً، ما رأيكم؟ انصحوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ishak حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي العزيز، فيما يلي بعض الإرشادات العملية التي ستعينك بمشيئة الله على تجاوز مشكلتك:

- استمر بالتقدم لامتحان البكالوريا حتى تحصل على شهادة الثانوية العامة، فأنت عانيت وتعبت من أجل ذلك، فلا تضيع تعبك طول هذه السنوات.

- من المؤكد أنك لا تعيد جميع المواد الدراسية، لذلك، لديك الآن مجال لأخذ دورة متخصصة في مهنة محددة تميل إليها، وبنفس الوقت استمر بالتحضير لامتحان البكالوريا.

- بعد صدور النتائج، فإذا نجحت إن شاء الله، تقدم للدراسة بإحدى الكليات، وإذا لم توفق بالنجاح، أعد المواد التي رسبت بها، واستمر بتنمية ذاتك من الناحية المهنية.

- أكثر من ذكر الله، والتزم بتأدية الصلوات على وقتها، وستشعر أنك أكثر رضاً واطمئناناً، يقول الله تعالى: (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ).

- مارس رياضات خفيفة مثل المشي والسباحة.
- تحدث إلى شخص مقرب منك، أخ، أخت، صديق.
- لتخفيض مستوى الضغط النفسي والقلق، تعلم أن تسترخ: في البداية اجلس في كرسي أو استلق على السرير، ومن ثم قل لنفسك "سوف استرخي بشكل كامل، وسأبدأ بمقدمة الرأس وفروته (تخيل أعضاء جسمك)، وسأجعل عضلات مقدمة رأسي وفروته تسترخي وتستريح بشكل كامل أيضاً، والآن سأجعل عضلات وجهي تسترخي، ولن يكون هناك أي توتر في فكي.

بعد ذلك سأجعل عضلات عنقي تسترخي، بل سأجعلها تهدأ وسأطرد كل الضغط منها، إنني أشعر أن عضلات عنقي تسترخي، والآن سأجعل عضلات كتفي تسترخي، وسيمتد ذاك الاسترخاء إلى المرفقين، فالرسغين، فاليدين، فالأصابع.

سأجعل عضلات صدري تسترخي الآن، وسأتنفس نفساً عميقاً وأسترخي، وأجعل كل الشد والتوتر يختفي، وسيصبح تنفسي الآن طبيعياً ومسترخياً، وسأجعل عضلات بطني تسترخي، وبعد ذلك سأجعل عضلات ظهري تسترخي، والآن سأجعل عضلات الحوض، والفخذين، والركبتين تسترخي.

الآن سيمتد الاسترخاء إلى بطتيّ الرجلين، والكاحلين، والقدمين، وأصابع القدمين، وسأبقى حيث أنا وأدع كل عضلات جسمي تترهل، وسأسترخي بشكل كامل من أعلى رأسي إلى أخمص قدميّ"

إذا جربت هذا مرة أو مرتين، فستُدهش بالاسترخاء الذي ستشعر به، وستجد أنك أكثر هدوءاً، ولن يستغرق ذلك أكثر من 15 – 20 دقيقة يومياً بواقع 5 دقائق في كل مرة، مما يخفض مستوى القلق لديك بشكل ملحوظ.

وفقك الله لما يحبه ويرضاه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: