أريد أن أكمل دراستي ولكن وقتي لا يسمح فما العمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد أن أكمل دراستي ولكن وقتي لا يسمح، فما العمل؟
رقم الإستشارة: 2442038

278 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد أن أنجح في حياتي، حاولت عدة مرات أن أنجح في الثانوية العامة، ولكن للأسف لم أنجح بسبب أني لا أفهم الفيزياء، ولا أملك المال لكي أذهب إلى مركز لكي أدرس، وعندي مسؤوليات كثيرة جدا، لا داعي لكي أشرحها، ولا يبقى شيء من الراتب، أنا الآن أحاول أن أستقيل من العمل، وأتعلم ولكن لا أستطيع بسبب الظروف.

بعضهم يقول: الوقت كاف للدراسة، أقول له هذا ليس صحيحا، فعندما تذهب إلى العمل الساعه 6 صباحا وترجع الساعة 7 مساءً تكون متعبا، وتقوم لتفتح كتابا حتى تدرس يؤذن أذان المغرب، ثم ترجع إلى البيت فيطلبوا منك إحضار أغراض، تقول لهم: بعد صلاة العشاء، تبدأ تقرأ وتريد أن تتعلم بشدة، ولكن يؤذن العشاء، وتذهب الى الصلاة، ثم تذهب إلى السوق ثم ترجع إلى البيت تريد النوم بشدة حتى لا تصحو من النوم متأخرا، وتتأخر عن العمل، فما الحل عندكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طاهر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنصحك بأن لا تيأس أبداً، بل عليك أن تنهض وتبحث عن حلمك وتحققه، فالمشكلة في الثانوية العامة أنها مرحلة مهمة في حياة الطالب، فإما أن ينجح وتصبح فرص النجاح في الحياة أكثر وأفضل، وأما أن يرسب وبذلك يصبح رهين للظروف والأحداث التي تهدد مستقبله.

الشهادة يا أخي تبقى لها قيمتها، حتى وإن اختلفت وجهات نظر للناس تجاه ذلك، لذا، أنصحك بأن لا تقف على مفترق طرق، بل حدد خط سيرك نحو إكمال الثانوية العامة ولا تتردد في ذلك، حتى وإن رسبت أكثر من مرة، حاول مرة واثنتين وثلاث حتى تنجح، وبمجرد نجاحك سوف تنسى كل معاناتك.

إذا كان من الممكن أن تغير مسار دراستك من العلمي إلى الأدبي، أو أي فرع آخر بحيث يساعدك ذلك على النجاح في ظل الظروف التي تمر بها، فهناك الصناعي والزراعي، ومجال الشريعة أيضا.

أخي العزيز، أوافقك الرأي أن الظروف أحياناً تكون صعبة، وتعيق تقدم الشخص وتحقيق ما يصبو إليه، ولكن عليك أن "تتكيف" مع ظروفك، وبنفس الوقت تحقق حلمك وهو النجاح، وهذا يحتاج منك التصميم والمثابرة، وسوف تصل بمشيئة الله في النهاية، المهم أن تحاول وتحاول.

لذا من المهم أن تنظم وقتك قدر الإمكان، وتتابع المواد الدراسية باهتمام، عليك أن تخصص وقتا معينا للدراسة وتجعله روتينا، حتى وإن كان هذا الوقت ساعة واحدة يومياً، ولكن حاول أن تعوض ذلك في عطلة نهاية الأسبوع، وإذا كان بالإمكان أن تأخذ إجازة قبل الامتحانات، فذلك سيساعدك كثيراً ويزيد من فرص النجاح.

وفقك الله لما يحبه ويرضاه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: