لدي خجل زائد في بعض المواقف.. أريد دواءً - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي خجل زائد في بعض المواقف.. أريد دواءً
رقم الإستشارة: 2446305

493 0 0

السؤال

لدي مشكلة أعتقد بأنها نفسية، وهي تتمثل في أنه لدي خجل زائد، وغير طبيعي، أخجل مثلا من إنكار المنكر على الناس، وأخجل قليلا من الجهر بالقراءة في الصلاة الجهرية، وأخجل من تحمل المسؤولية، أو أخاف من ذلك، وعندما بدأت بتناول الدواء التالي بوصفة من الطبيب Olanzapine ZYPREXA ذات الأقراص التى تذوب في الفم لاحظت بأني تحسنت قليلا فقط، فأعطوني اسم دواء لحل هذه المشكلة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يوسف محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الخجل الزائد قد يكون سمة من سمات الشخصية في كثير من الأحيان، وقد يكون عرضًا من أعراض الرهاب الاجتماعي، الخوف من مواجهة الناس، وبالذات في مواقف معينة مثل القراءة الجهرية في الصلاة، وهكذا... ولكن في حالتك أعتقد أنها تميل أكثر إلى مشاكل في الشخصية، أو نمط شخصية؛ لأنه به نوع من عدم تحمُّل المسؤولية، وهذا لا يحصل في الرهاب الاجتماعي، الرهاب الاجتماعي فقط يتمثل في المواقف الاجتماعية، وهنا العلاج يكون بمزيد من المواجهة، وبالتدريج، المواجهة المتدرجة، تبدأ بالمواقف الأقلَّ صعوبة، ثم المواقف المتوسطة، ثم الأكثر صعوبة.

للأسف – أخي الكريم – الـ (أولانزبين Olanzapine) أو الـ (زيبركسيا ZYPREXA) هو في الأصل مضاد للذهان، ولا أعتقد أنه مفيد في مثل حالتك، الأدوية المفيدة في مثل حالتك هي مشتقات الـ (SSRIS)، ولعل الـ (سيرترالين Sertraline) أو الـ (زولفت Zoloft) يكون أكثر دواء ملائم لك، جرعته خمسون مليجرامًا، ابدأ بنصف حبة ليلاً لمدة أسبوع، ثم بعد ذلك حبة كاملة، وعليك بالاستمرار في تناوله؛ لأنه يحتاج إلى عدة أسابيع حتى يظهر مفعوله وتختفي الأعراض، وبعد ذلك عليك الاستمرار في تناوله لفترة تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر، حتى تختفي كل هذه الأعراض، وتعود إلى حياتك الطبيعية.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً