أعاني من تسارع ضربات القلب والنعاس والصداع - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تسارع ضربات القلب والنعاس والصداع
رقم الإستشارة: 2446350

2977 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

كان لي استشارة سابقة بخصوص طريقة التوقف عن اللوسترال 50 والتريتكو 50، وقد أرشدتمونا جزاكم الله خيراً إلى الطريقة، لكن (التريتكو) منذ أخذته يسبب لي ضربات قلب قوية، وأحياناً غير منتظمة زائد هبوط شديد، والشعور بالنعاس دائماً وصداع.

كنت أتركه بعض الأيام فتبين لي أنه السبب، فهل هناك طريقة أخرى لإيقافه؟ بحيث أوقفه مثلاً قبل اللوسترال مثلاً، وما هي الأعراض التي ستظهر عند سحب الدواء؟ وهل هناك طريقة لتجنبها؟

وجزاكم الله خيراً على نصائحكم.

جعله الله في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للـ (تريتيكو Trittico) والذي يُعرف أيضًا باسم (ترازودون Trazodone) غالبًا هو دواء سليم جدًّا، وفاعل جدًّا، وإذا كانت الجرعة في حدود الخمسين مليجرامًا لم توجد مشكلة في سحبه أبدًا، حتى لو توقّف عنه الإنسان فجأة فهذا ليس له أي تبيعات سلبية، ربما يضعف النوم قليلاً لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام، بعد ذلك تعود الأمور لطبيعتها.

أنت ذكرت أنك قد مررت بتجربة انسحابية قويّة مع هذا الدواء، وهذا قد يكون من الحالات النادرة، ولذا تحوّطًا أقول لك: وحسب الجرعة، إذا كنت تتناول خمسين مليجرامًا فقط، وأعتقد أنك بالفعل تتناول هذه الجرعة؛ فاجعلها يومًا بعد يومٍ لمدة أسبوع، ثم اجعلها مرة واحدة كل ثلاثة أيام لمدة عشرة أيام أخرى، ويمكنك أن تتناول حبوب (إندرال Inderal/ بروبرانولول Propranolol) بجرعة عشرة مليجرام صباحًا، الإندرال ممتاز جدًّا ليُجهض أي ضربات في القلب غير طبيعية، أو قوية، حسب ما حدث لك في المرة الأخرى.

أخي: دائمًا الإنسان حين يتوقف من أي دواء يجب أن يقضي على العامل النفسي، الدواء يُفقد مثل كل شيءٍ، وهذا يُؤثّر نفسيًّا على الإنسان، لكن من خلال أن تُذكّر نفسك أنك الحمد لله بخير، وأنك قد أخذت الجرعة العلاجية كاملة، وأنك بعد ذلك لن تحتاج للدواء، ولديك البدائل العلاجية الأخرى والتي تعتمد على تغيير نمط الحياة، بحيث تكون حريصًا على الرياضة، وعلى حسن إدارة الوقت، والتفكير والمشاعر الإيجابية... بهذه الكيفية لن تظهر أعراض انسحابية، أو على الأقل سوف تكون قليلة وبسيطة جدًّا ولا يُلاحظها الإنسان.

إذًا هذه هي الطرق التي تتجنب من خلالها الآثار الانسحابية، ولن تكون هناك مشكلة أبدًا إذا توقفت منه قبل الـ (لوسترال Lustral) هذا أيضًا جيد، لأن اللوسترال قد تكون له آثار انسحابية، فلا أريد أن يختلط عليك الأمر إذا حدثت أعراض انسحابية ربما تعتقد أنها من التريتيكو، لكن هي قطعًا سوف تكون من اللوسترال، إذًا توقف من التريتيكو قبل التوقف عن اللوسترال، وإذا قمت بهذه الطريقة – أي الطريقة المتأنّية التي ذكرناها لك – لن تكون هنالك أي أعراض انسحابية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً