بعد توقفي عن السبرالكس رجعت الآلام فهل أرجع له - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد توقفي عن السبرالكس رجعت الآلام، فهل أرجع له؟
رقم الإستشارة: 2450418

491 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

منذ سنوات أعاني من آلام في الظهر نتيجة عدة دسكات، وحاولت بكل السبل العلاجية ولم تفلح، وأنا أتخيل دائما أنني يوماً ما لن أتمكن من الحركة، ونتيجة ذلك تقاعدت مبكرا، وأصبح لدي الكثير من الفراغ، ما يجعلني دائم التفكير والقلق من المستقبل.

راجعت طبيبا نفسيا منذ ٣ سنوات وكتب لي سبرالكس، ودانكست، أحسست بتحسن ولكن ليس بالدرجة المطلوبة، وقررت منذ خمسة أشهر التدرج في الإقلاع عن الدواء، وقد أقلعت عنه منذ شهرين، وبدأت معاناتي الجسدية، زاد الألم في كل جسمي وأشعر بانقباضات في بطني، وصداع، وطنين، وآلام ظهر.

هل أعود للدواء أم أنه يفضل استبداله بنوع آخر؟ علما بأنني تناولت سبرالكس بجرعة ١٠ ثم ٢٠، وحبة دانكست يوميا.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حدوث الدسك والخوف من ألَّا تستطيع الحركة وأنت في مقتبل العمر؛ هذا مدعاة لحدوث اكتئاب نفسي، وهذا ما حدث معك – أخي الكريم – وتحسَّنت على السبرالكس والديناكسيت.

الأعراض الانسحابية للسبرالكس عادة تبدأ إذا توقف الشخص عنه فجأة، وحتى إذا لم يعد عليه تبدأ في التلاشي بالتدريج، لكنها طبعًا مُقلقة ومتعبة، ولكن رجوع الأعراض بعد شهرين، هذا يؤكد أنك ما زلت تعاني من الاكتئاب، وليست هي أعراض انسحابية للدواء، بالرغم من حدوث أعراض انسحابية عند التوقف من السبرالكس فجأة ولكنّه لا يؤدي إلى الإدمان، ولذلك طالما تحسّنت عليه وتحسنت على الديناكسيت أرى أن تعود إليهما مرة أخرى، طالما أنك في حالة قلق وتوتر من مشكلة ظهرك والدسك.

استمر على السبرالكس والديناكسيت مع علاج نفسي، ونسأل الله الكريم أن يتوفر لك علاج للدسك، وهذا سوف يُساعدك كثيرًا في التخلص من السبرالكس عندما تتحسن الوضع الصحي لك، وبالتالي الوضع النفسي.

فإذًا عُد في تناول السبرالكس وثق أنه ليس به إدمان، فقط دائمًا يتطلب التوقف منه التدرج، لكي لا تحصل أعراض انسحابية.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً