أشكو من عدة أعراض نفسية وجسدية فماذا أفعل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من عدة أعراض نفسية وجسدية، فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2455749

2300 0 0

السؤال

السلام عليكم.

مشكلتي بصراحة لا أعرف إذا كانت نفسية أو عضوية، أنا أعاني من ضيق مستمر في التنفس، وثقل في الرأس، وغثيان، وألم في القلب.

راجعت أكثر من 4 أطباء مختلفين، وقالوا لي: لا شيء، ولكنني أعاني كثيرا، وغير مرتاحة، ولا أستطيع أن أبذل أي مجهود، وعندما أغضب تزداد هذه الأعراض، ولا أعرف الحل، فأنا لدي طفل أهملته بسبب تعبي الدائم، علما أنني أتناول حبوب (ثايروكسين) بسبب إزالة الغدة الدرقية.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ مروة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المهم متابعة وظائف الغدة الدرقية (TSH / FT4 / FT3 and thyroglobulin) مع الطبيب المعالج، حيث أن جرعة الثيروكسين تعتمد على سبب إزالة الغدة هل بسبب النشاط الزائد أم بسبب وجود ورم صغير فيها: لأن ضبط جرعة الثيروكسين مهم جدا لضبط كافة العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان، حيث أن الجرعات الزائدة تؤدي إلى خفقان وتسارع في نبض القلب، في حين أن الجرعات المنخفضة تؤدي إلى خمول وكسل وإمساك.

وكثيرا ما تؤثر المواقف الحياتية اليومية في الناس وتؤدي إلى العصبية والتوتر والصوت العالي، ولذلك يجب التعود على الهدوء والروية في اتخاذ المواقف وفي ردات الفعل؛ حتى لا ننفعل لأقل سبب، والذكر والدعاء، وتلاوة ورد من القرآن، والصلاة في وقتها وصلة الأرحام، والعمل الاجتماعي والقراءة كل ذلك يبعث في النفس الطمأنينة، ويشغل وقت الفراغ، وليس شرطا أن مرجع ضيق التنفس وعدم الراحة يعود إلى وجود أمراض نفسية.

ومن المهم أخذ قسطا كاف من النوم ليلا؛ لأن الجسم يفرز مواد مسكنة ليلا أثناء النوم تسمى (Endorphins) مما يحسن من الحالة البدنية والمزاجية في الصباح، ولذلك ننصحك بالنوم ليلا، والقيلولة لمدة ساعة أو أقل ظهرا، والاستيقاظ مبكرا، وسوف ينعكس ذلك على حالتك الصحية العامة -إن شاء الله-.

ونؤكد دائما على ضبط مستوى فيتامين (D) من خلال أخذ حقنة فيتامين (D3) جرعة 300000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين (D3) الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، ولا مانع من فحص صورة الدم ( CBC)، وفحص فيتامين (B12)، وتناول المقويات حسب نتيجة التحليل، ولا ننسى أن ممارسة رياضة المشي غاية في الأهمية للمساعدة في ضبط الوزن، والمساعدة في ضبط الحالة المزاجية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: