ما تفسير احمرار الوجه عند مواجهة الآخرين - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما تفسير احمرار الوجه عند مواجهة الآخرين؟
رقم الإستشارة: 2459678

1143 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من رهاب اجتماعي منذ الصغر، ازداد بصورة كبيرة بعد بلوغي العشرينات، وتطور الأمر بحدوث احمرار في وجهي بصفة شبه مستمرة، خصوصاً عند التحدث مع الناس، ويصاحب ذلك حركة في أنفي عند النظر إليهم، بحيث لا أستطيع إطالة النظر في وجوههم، وإن فعلت أضحك، والغريب أن هذا الاحمرار من شدته إذا نظر أحد إلي يحمر هو الآخر، لم أكن أفهم ما يحدث، فتوقع البعض وجود سحر، فقمت بعمل الرقية لمدة طويلة، ولم أشف، ونصحوني بالحجامة للظهر، وبعد أسبوع بدأ الاحمرار يشتد بصورة غير طبيعية، حتى لو كنت جالسا وحدي.

لجأت لطبيب نفسي، فأعطاني أدوية السيكودال والدوجماتيل فورت والفيلوزاك، فتحسنت حالتي قليلا، ولكن استمرت الأعراض، ومع ارتفاع الجرعات والاستمرار تحسنت حالتي قليلا، وبعد فترة تم خفض الجرعات، فساءت حالتي قليلا، ومع ارتفاع الضغط ساءت أكثر.

هل احمرار وجهي ووجوه الناس أمر طبيعي؟ ما سبب حركة أنفي؟ هل يمكنني أخذ حقن بدلا من أقراص السيكودال؟ هل هناك شيء آخر ينفعني في العلاج؟

آسف على الإطالة.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك في الشبكة الإسلامية، وأسأل الله لك العافية والشفاء.

أخي: كما تفضلت فإنه لديك رهاب اجتماعي منذ الصغر، وموضوع احمرار الوجه ينتج من زيادة فعالية الجهاز العصبي اللاإرادي عند المواجهات الاجتماعية، ممَّا ينتج عن ذلك زيادة في ضخ الدم من القلب، والدم حين يُضخُّ بقوة يؤدي إلى إطمار أو إغمار الشعيرات الدموية السطحية في كل الجسم، وتظهر طبعًا في الوجه أكثر، ولذا يظهر هذا الاحمرار، ويكون عند بدايات المواجهات، وليس بالشدة أو المبالغة التي تتصورها.

أمَّا ما ذكرته – أخي الكريم – حول حركة في الأنف وأن وجوه الآخرين أيضًا تحمر حين تكون هنالك إطالة نظر من جانبك: فيا أخي الكريم مع احترامي الشديد لرأيك هذا مجرد رأي وسواسي إيحائي وليس أكثر من ذلك، لا يوجد سحر، لا يوجد أي شيء من هذا القبيل، فأرجو أن تُصحح هذه المفاهيم، وأنا أؤمن بالسحر وأؤمن بالعين وكل ذلك الأشياء أؤمن بها.

فالذي ذكرتَه هو نوع ممَّا نسميه بالتأثير النفسي الإيحائي، وطبعًا هذه الأفكار يجب أن تحقّرها تمامًا، وتُكثر من مواجهة الناس، ولا تتخلف عن الواجبات الاجتماعية، والجأ أيضًا للتفاعلات الاجتماعية الجماعية مثل أن تلعب رياضة جماعية، مثل أن تحرص على صلاة الجماعة في المسجد، أن تحاول أن تنضمَّ لأي جمعية ثقافية أو اجتماعية. هذه المواجهات الجماعية المنظمة تُفيدُ كثيرًا.

وبالنسبة للعلاج الدوائي: هذه الأدوية متشابهة، ويُقال أن الـ (باروكستين) والذي يُسمَّى تجاريًا (زيروكسات) بجرعة جيدة كأربعين مليجرامًا مثلاً أو خمسين مليجرامًا من الزيروكسات CR، يُضاف إليها واحد مليجرام إلى اثنين مليجرام من الـ (رزبريادون)، يُعتبر هذا علاجًا جيدًا وناجعًا.

أرجو أن تُناقش موضوع الأدوية مع طبيبك، لأنه قطعًا هو أدرى بحالتك، وإن كانت هنالك أي علاجات سلوكية متخصصة أيضًا سوف يقوم الطبيب المعالج بإرشادك نحوها وتطبيقها. لكن المبدأ واضح ومعروف، وهو: تحقير هذه الأفكار.

موضوع المخاوف الوسواسية الإيحائية يجب أن تنقطع، وتُكثر من المواجهات والتعريض كعلاج أساسي، وتحاول دائمًا أن تكون في وسط الجماعات، وتتناول الدواء حسب ما هو موصوف.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: