الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد حلاً للحمل غير طفل الأنابيب
رقم الإستشارة: 25009

3025 0 247

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

زوجتي بعد سنوات من إنجاب طفلها الأول والذي كان حملاً طبيعياً وكذلك الولادة كانت طبيعية، وبعد فحوصات وعملية تنظير تبين أن الأنابيب مغلقة من نهايتها، وقيل لنا أن هذا هو سبب عدم الحمل؛ لأن الأنابيب مغلقة من نهايتها وليس من بدايتها أو وسطها، وأن إجراء عملية لفتح الأنابيب نسبة نجاحها 2% فقط، فليس هنالك حل غير طفل الأنابيب، وطفل الأنابيب أنا غير مقتنع به من الناحية النفسية وليست الشرعية، وكذلك أنه مكلف جداً.

فهل هنالك من حلٍ آخر لفتح حل هذه الأنابيب التي هي مغلقة من نهايتها مثل دواء عشبي أو أي دواء آخر لإيماننا أن الله خلق الداء وخلق معه الدواء، أرجو الإجابة بأسرع وقت ممكن.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مسلم حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم أسمع عن دواء عشبي لفتح الأنابيب، ولذلك عليك أنت وزوجتك أن تتقبلا نفسياً الجراحة أو طفل الأنابيب، ومن المؤكد أن الطبيب شرح لكما الإيجابيات والسلبيات للطريقتين، فتوكلا على الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: