الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج التوتر والارتباك
رقم الإستشارة: 250888

73693 0 937

السؤال

أنا طالب في الجامعة، ومطلوب مني أن أناقش مشروع التخرج أمام الطلاب والدكاترة، وأنا بصراحة خجول جداً، وأريد أخذ قرص مهدئ قبل المناقشة، حتى أستطيع أن أتكلم بدون أن تظهر علامات الخوف والارتباك.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهذا الارتباك الذي يصيببك في مثل هذه المواقف هو ناتج عن القلق، والقلق في حد ذاته يعتبر طاقة نفسية جيدة ومطلوبة من أجل الأداء الحسن، ولكن حين يشتد ربما يؤدي إلى نوع من الارتباك، فالذي أرجوه منك هو أن تحاول دائماً أن تتنفس نفساً عميقاً وبطيئا عدة مرات، خاصة قبل الأوقات التي سوف تواجه فيها الآخرين أو تتحدث إلى مجموعة من الناس، هذا هو المبدأ الأول.

الشيء الثاني أرجو أن تقوم بإجراء نوع من التمارين النفسية، والتي تتمثل في أن تجلس في الغرفة وتتخيل أنك أمام جمع من الطلاب والأساتذة وتقوم بإلقاء محاضرة أو درس أو القراءة من كتاب، أرجو أن تقوم بذلك أيضاً عدة مرات، ولكن لابد أن تسترسل في الخيال الحقيقي، أي أن الغرفة ليست فارغة، إنما يوجد فيها بالفعل من يستمع إليك، هذا التمرين يقوم على أساس علمي ويعرف باسم التعرض في الخيال، أي أن تعرض نفسك لموقف الخوف والارتباك في خيالك، وهذا سوف يحسن من استعدادك إن شاء الله كثيراً حين تواجه الأمر في حقيقته.

أما بالنسبة للأدوية، فهنالك أدوية كثيرة جداً تساعد في تقليل هذا الارتباك، أنا لا أود منك أن تأخذ قرصاً قبل المناقشة، ولكن الذي أرجوه أن تبدأ من الآن في تناول الدواء الذي يعرف بـ(فلونكسول) خذه بجرعة واحدة حبة واحدة في اليوم، وقوة الحبة هي نصف ملج، وفي الليلة التي تسبق المناقشة خذ منه قرصاً في الصباح وقرصاً في المساء، ويمكنك أن تستمر على هذا الدواء لمدة ستة أشهر، وسوف تجد أنه قد أفادك بصورة فعالة، هنالك دواء آخر يعرف باسم اندرال، هذا يمكنك أن تأخذه في الليلة قبل المناقشة بجرعة 20 ملج، وفي يوم المناقشة تأخذه أيضاً بجرعة 20 ملج، أما الدواء الأول وهو فلونكسول كما ذكرت، من الأفضل أن تأخذه باستمرار.

في حالات الارتباك الشديدة جداً والخوف الشديد، هناك دواء يعرف باسم زاناكس، يمكن للإنسان أن يأخذ منه ربع ملج قبل المواجهة بساعة أو ساعتين، إلا أنه يعاب على هذا الدواء أنه ربما يؤدي إلى نوع من الاسترخاء الشديد، مما يقلل من فعالية الأداء أمام الناس، ولذا لا أنصح به كثيراً، إنما أنصح بالدوائين وهما فلونكسول والآخر هو اندرال.

وفقك الله وسدد خطاك.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق علي

    احسنتم وبارك الله فيكم

  • مصر منار

    اخي العزيز الارتباك ناتج عن خوف داخلي بيراودنا ونحن صغار ممكن يكون الاهل وضعوه فينا دون قصد ولكن المفروض اننا بعد ان وصلنا لسن معين ان نستقل بذاتنا ونكون شخصيه نكون نحبها بداخلنا لا تخف من شيء فنحن كلنا بشر و ستناقش امام بشر مثلك لا يزيد عنك شيئا ثق في حالك و ادعوا الله دائما ان يثبتك وان شاء الله سوف يزيل الارتباك اختك منار

  • السعودية خالد

    ربي يعافيك اخوي علا هاذي الاجابه

  • مصر رضا عمر

    جزاكم الله عنا خير الجزاء

  • العراق سرى سرى العباسي

    شكرا على هذا الموقع ودواء فلونكسول يوجد فيه اضرار في المستقبل

  • ألمانيا عمر محمدن

    أحسنت أخي الفاضل

  • عبدالناصر

    شكرا لكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً