الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التهاب الرباط في باطن القدم
رقم الإستشارة: 254010

3907 0 312

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من آلام في الرقبة وكعب القدمين، فذهبت إلى أكثر من طبيب لمدة سنتين تقريباً، لكن بلا فائدة، وقال لي الطبيب: يجب عمل عملية للرقبة للتخلص من الآلام؛ فالأشعة أظهرت أن الفقرتين اللتين في أعلى الرقبة متلاصقتان، وهو عيب خلقي ولدت به هكذا، وأيضاً هناك عظم زائد في أعلى الكتف.

أما بالنسبة لكعب قدمي، فقد كنت أتألم من كعب القدم اليسرى، والآن من كلتا القدمين، فعندما أمشي أحس بألم شديد في الكعبين يومياً، وأحياناً بألم خفيف، وقد شخص الطبيب الحالة بأنها التهاب يصيب الأربطة والأوتار في باطن القدم، وأنا لم أعد أتحمل الألم؛ لأنه في بعض المرات يكون شديداً جداً.

لقد تعبت من الأدوية والإبر والعلاج الطبيعي، وأيضاً أخذت إبرة الديبوميدرول في قدمي اليسرى ولكن بلا فائدة، فقال الطبيب: يجب عمل عملية في باطن القدمين، فما رأيكم في هذا الكلام كله؟

خاصة وأنا لا أريد عمل أي عملية جراحية؛ لأن هناك طبيباً آخر يقول: لا داعي لها لأنها خطيرة، ولا ينصح بها؛ لأن الإنسان يمشي على قدميه، فإذا أصيب بالتهاب أو تقيح أثناء العملية أو بعدها، فسوف تكون النتائج خطيرة، فكيف سيتمكن الإنسان من المشي؟
وقد سمعت بأن نسبة نجاح هذه العملية هي أربعون في المائة، وقد تنجح أو لا تنجح! فما فائدة إجرائها؟
أنا في انتظاركم، شكراً جزيلاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Awa حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن العيب الخلقي في الرقبة قد لا يكون السبب في الألم في الرقبة، خاصة وأنه في أعلى الرقبة، ولا تحتاجين لعملية في الرقبة، فأكثر أسباب الرقبة هو الآلام العضلية الناجمة عن التوتر، وشد العضلات، وهذه تعالج بتجنب الأوضاع التي تزيد الآلام، والكمادات الساخنة، والتمارين.

أما موضوع القدمين فهو التهاب في الرباط الذي في باطن القدم، ويسمى
( Plantar fasciitis) ويسبب الأعراض التي تشكين منها، وعلاجه كما يلي:
1- الأدوية التي تخفف من الالتهاب مثل الفولتارين و( Mobic أو Proxen )ويستمر العلاج حتى تتحسن الأعراض.
2- وضع قطعة مطاطية في الحذاء، وتدعى ( Viscoheel ).
3- العلاج الطبيعي، والتمارين لأسفل القدم، وستجدين هذه التمارين في أي موقع لل (Plantar fasciitis exercises ).
4- أما العلاج الجراحي فيلجأ إليه في حالات قليلة جداً ونادرة، ونتائجها غير مرضية كما قيل لك.

ونسأل الله لك الشفاء العاجل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً