الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحساسية من لدغ البعوض
رقم الإستشارة: 254878

15913 0 603

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم.
لدي طفل عمره 5 سنوات لديه حساسية شديدة من لدغة البعوض، راجعنا الكثير من الأطباء ذوي الاختصاص دون فائدة، فعند لدغ البعوض له يقوم بحك الموضع بشدة لعدة أيام بعد ذلك يخرج منه دم وماء أبيض ويبقى موضع اللدغ هكذا لعدة أسابيع، بعد ذلك يبقى على شكل بقع بيضاء يختلف لونها عن لون الجلد قليلاً.
فأفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بهروز سعدي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
1. عليك أن تعترف بحقيقة هامة، وهي أن ابنك عنده حساسية من لدغة الحشرات، وعليك قبلها أن تقيه من اللدغ، واتخاذ أسباب الوقاية، وعليك بعد ذلك علاج اللدغ إن حصل، وأما أن يكون هناك دواء يجعله مقاوما للدغ الحشرات فهذا غير متوفر إلى الآن.
2. أما الوقاية فتكون:
A. باستعمال اللباس الساتر، والذي لا يسمح بوصول الحشرات إلى الجسم، وكذلك القفاز والجوارب عند الضرورة.
B. استعمال الشبك على الشبابيك لمنع دخول الحشرات إلى البيت.
C. وباستعمال المبيدات الحشرية بشكل دوري.
D. وباستعمال طاردات الحشرات ( إنسيكت ريبالانت ) وهي مواد لها تأثير مديد لعدة أشهر بطرد الحشرات نتيجة رائحتها.
E. هناك أجهزة كهربائية تقتل الحشرات، مثل المستعملة عند مراكز اللحوم الكبيرة.
F. هناك أجهزة كهربائية تصدر ذبذبات تطرد الحشرات، ولكل نوع من الحشرات ذبذبة خاصة، كما ويوجد منها للصراصير، وآخر حتى للفئران.
G. تجنب المناطق الموبوءة.
3. وأما لو حدثت اللدغات فعندها نعالج هذه اللدغات الموجودة (ولا يعني علاج اللدغ الموجود أنه لن يحدث لدغ جديد) ويتم ذلك كالتالي:
A. استعمال مضادات الهيستامين مثل شراب الكلاريتين أو شراب الزيرتيك بشكل دوري يومي إلى أن تنتهي الأزمة.
B. يجب تجنب الحك قدر الاستطاعة؛ لأن الحك يولد الحك، والحك يولد الهيستامين الذي هو يحدث مزيداً من الشعور بالحكة.
C. استعمال المراهم الكورتيزونية، مثل البيتنوفيت أو اللوكويد أو الكيوتيفيت، وفي حال انفتاح الجلد واحتمال التقيح يفضل استعمال الكورتيزونات المخلوطة بالمضادات الحيوية.
D. في الحالات المتقيحة يجب استعمال مضادات حيوية كافية للوصول إلى وقاية كافية من الإنتان الذي هو سبب رئيسي لتنخر الجلد وإحداث التهاب النسيج الخلوي ( سيليولايتيس ).
E. في الحالات المتقدمة يجب إعطاء الكورتيزون عن طريق الفم، أو حتى الحقن، وذلك إن كانت التفاعل مع اللدغ شديداً أو واسعاً أو سبب ضيقاً في النفس أو اضطرابات في نظم القلب.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً