الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انقطاع الدورة كلياً بسبب استخدام حبوب تأجيل الدورة
رقم الإستشارة: 262504

2470 0 351

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا متزوجة ومن قبل رمضان بدأت بأخذ حبوب لرفع الدورة أو تنظيمها لصيام رمضان كاملاً، وبعد رمضان رفعت الحبوب، ومن يومها إلى الآن لم تأت الدورة (العادة الشهرية) كما يجب، يعني تأتي نقاط وتذهب، وحالياً لا آخذ شيئاً،
فما الحل برأيكم؟ وجزيتم خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Thaera حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذا ما نحذر منه دائماً وهو أخذ الهرمونات بلا داعي، وفي الحقيقة فإن أخذ الحبوب لرفع الدورة في رمضان ليس مطلوباً، فإن الله عز وجل الذي فرض علينا صيام رمضان هو الذي فرض على بنات حواء هذه العادة الشهرية، وهو الذي أعطانا رخصة لعدم صيام هذا الشهر أثناءها فهذه رخصة، والله عز وجل يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه، وطبيعي أن يحصل الذي حصل؛ لأن الحبوب تهبط المبيض وبالتالي لا يقوم بوظيفته الطبيعية، ولذلك أرجو أن لا تفعلي شيئاً حتى يتصفى تأثير الحبوب من الجسم، (هذا إذا كنت متأكدة أنك لست حاملاً) وهذا يأخذ وقتاً، ولكن لا بأس من الانتظار حتى تعود الأمور إلى سابق عهدها.
والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً