الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزواج استقرار.. وصية لطالب مغترب
رقم الإستشارة: 263272

2823 0 330

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله..

أنا طالب يمني أدرس بألمانيا، أحضر لدراسة الطب، ولكن قوتي في الدراسة والفهم انخفضت كثيراً بسبب الظروف النفسية التي تحيط بي، ورغبتي الشديدة في الزواج، فماذا أعمل؟ وهل إذا تزوجت بألمانية أو عربية سوف يقلل من مستواي التعليمي -مع العلم بأن مستواي التعليمي كان قوياً في اليمن- أم سيعود كما كان؟ أفيدوني جزاكم الله خيراً، مع العلم بأني محافظ على الدين، وأريد أن يعود مستواي التعليمي، وجزاكم الله عنا وعن أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

فإن الزواج استقرار والنجاح ثمرة من ثمرات الاستقرار، والرمال المتحركة لا تنبت شجراً ولا تخرج ثمراً، وفي الزواج حصن وحماية بعد توفيق الله والهداية، وهو سكن ومودة ولباس ورحمة، فسارع إلى طلب الحلال، وتوكل على الكبير المتعال، واحرص على تزوج بنت العم أو الخال، فإنها أعون لك في الحال والمآل، مع ضرورة أن تكون صاحبة دين وأخلاق، فإن لم يتيسر لك أمر القريبة فلا مانع من الارتباط بصاحبة الدين الغريبة؛ شريطة أن يكون ذلك بعلم أهلك وموافقتهم ورضاهم، كما نتمنى أن تتعرف على أهل الفتاة وطريقة معيشتهم وآدابهم وأخلاقهم، وسوف يعود لك مستواك العلمي إذا بذلت الأسباب، ثم توكلت على الكريم الوهاب، وتوجهت إلى من بيده الخير وهو يهدي إلى الصواب.

وقد أسعدتني محافظتك على الدين، وحرصك على طاعة رب العالمين، وكم تمنينا أن لا تبعث دولنا إلا أصحاب الدين من أمثالك الذين يؤثرون ولا يتأثرون، ويصلحون في الأرض ولا يفسدون، وهنيئاً لمن طلب الحلال وسلك السبل التي ترضي الكبير المتعال، وشكراً لك على السؤال، ونحن في خدمة شبابنا، ونحن لهم كالعم والخال وهم فخرنا في الحال والمآل .

ونسأل الله أن يصلح لهم الأحوال، وأن يردهم إلى أوطانهم ويحفظ عليهم دينهم وإيمانهم والخصال، ومما يعينك على تحسين مستواك العلمي ما يلي :

1- اللجوء إلى من يجيب من دعاه.

2- الاستفادة من الأوقات وتنظيمها.

3- المواظبة على الصلوات.

4- إعطاء النفس حظها من الراحة وحقها من اللهو المباح.

5- البعد عن المعاصي والذنوب، فإنها سبب لكل فشل، وقد قال ابن مسعود رضي الله عنه (كنا نحدث أن الخطيئة تنسي العلم) وقد أحسن من قال:

شكوت إلى وكيع سوء حفظي **** فأرشدني إلى ترك المعاصي
وقال أعلم بأن العلم نور **** ونور الله لا يهدى لعاصي

6- الاهتمام ببر الوالدين وصلة الرحم.

7- الحب والمشاعر الطيبة للناس وللمسلمين خاصة.

8- فعل الخير ومعاونة الضعفاء ليكون القوي في حاجتك.

9- تقوى الله سبحانه والصبر .

ونسأل الله لك التوفيق والسداد



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: