الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المدة الزمنية لاستخدام الإبر المنشطة قبل اللجوء إلى أطفال الأنابيب
رقم الإستشارة: 267906

4506 0 370

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعاني من البطانة المهاجرة، ولقد تعالجت منها ولله الحمد، وقد أخبرني الدكتور أنه في حالة فشل حدوث الحمل مع إبر التبويض سيُلجأ لطفل الأنابيب، مع العلم بأن هذا هو الشهر الأول لاستخدام الإبر المنشطة بعد انتهائي من علاج البطانة المهاجرة. فهل ألجأ لطفل الأنابيب من أول شهر أم ماذا؟
أرجو إفادتي فالأمر مقلق بالنسبة لي، وعند زيارتي للدكتور أثناء فترة التبويض أخبرني بوجود 3 بويضات وأن بطانة الرحم جيدة، فلماذا لا يحدث حملٌ مع أن كل الظروف مهيئة لذلك؟
وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ خديجة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فأنصحكِ بالانتظار وأخذ الإبر المنشطة لمدة 3 أشهر على الأقل قبل التوجه إلى أطفال الأنابيب، فقد يحدث الحمل بإذن الله من غير اللجوء إلى ذلك الإجراء.
وأما كون البطانة طبيعية وعدد البويضات جيد وذات حجم جيد فلا يعني بالضرورة حصول الحمل؛ وذلك لأن وضع الأنابيب لم يُختبر، ولم يتبين هل هما مفتوحان أم بهما انسداد ما؟ وهناك أيضاً خلايا توجد في تجويف الحوض نتيجة البطانة المهاجرة قد تضر بالبويضة أو الحيوانات المنوية، وحيث أننا لا نستطيع الحكم إن كانت هذه معيقاتٌ للحمل فعلاً أم لا فلابد من إعطاء الإبر المنشطة وقتاً كافياً قبل الحكم عليها بالفشل ومن ثَمَّ اللجوء إلى أطفال الأنابيب.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: