الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر العلاقات العاطفية قبل الزواج على الحياة الزوجية
رقم الإستشارة: 267909

10142 0 562

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنا طالب جامعي بالسنة النهائية في الهندسة، والحمد لله فإني على قدر من الالتزام أسأل الله الثبات، وقد تعرفت على فتاة في الجامعة فأعجبت بدينها وبحسن أخلاقها وبالتزامها بالزي الشرعي، وإيجاد زوجة صالحة ليس بالأمر الهين رغم تحسن الأحوال بين الشباب في السنوات الأخيرة ولله الحمد والمنة.

استخرت واستشرت وأخبرت عائلتي ثم التقيتها في الجامعة وأخبرتها بالموضوع وطلبت منها عرض الأمر على عائلتها، وبعد انتظار أخبرتني بأن عائلتها ترغب بتأجيل الموضوع بحجة أنني ما زلت أدرس وأن الاستعداد للزواج وتحمل مصاريفه يحتاج إلى وقت، في حين أنهم يرفضون إطالة مدة الخطوبة.

وأنا الآن أقابلها من وقت لآخر في الجامعة، وقد نصحني صديق لي قائلاً بأن الزوجة الصالحة رزق وأن الرزق يذهب بالمعاصي، وأنا عازم بعون الله على قطع علاقتي بها اجتناباً للآثام وحتى لا تكون بداية حياتنا - إن جمع الله بيننا - معاصي.

والمشكلة أن عائلتي لم تتفهم جيداً هذا الموقف وأخبروني أنه قد يكون رفضاً غير صريح، ونصحوني بأن أفكر جدياً قبل أن أتقدم مرة ثانية لها.

فهل أتقدم ثانية لخطبتها بعد إتمام دراستي - وهذا الأمر قد يحتاج لسنة أخرى -؟ هل أصرف النظر عن الموضوع؟!

مع العلم أنني بحاجة ماسة لأعف نفسي بالزواج، خاصة في حال الفتن المنتشرة والبعد عن الدين، فكيف أتصرف معها وماذا يكون موقفي إذا تقدم شخص آخر لخطبتها في هذه المدة؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مالك حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإننا نتمنى أن تتقدم بصحبة بعض أهلك إلى أهلها وتعرض لهم رغبتك في الارتباط وتطلب منهم أن يسألوا عنك وعن أهلك، وذلك لأن الناس يخافون الشيء المجهول بالنسبة لهم، ولن تخسروا شيئاً إذا قمتم بذلك، فإننا لا نريد أن يطول انتظارك في أمر لم يتضح لك، وحبذا لو جئت بإحدى محارمك لتستطلع رأي الفتاة صراحة، فإن ظهرت لكم موافقة أهل الفتاة وميل الفتاة إليكم فيمكنكم الانتظار حتى تتخرجوا من الجامعة وتعدوا ما تيسر.

وأرجو أن تنصرف لدراستك وتترك لها فرصة الاهتمام بدراستها مع ضرورة تجميد الجانب العاطفي والبعد عنها وعن غيرها، واعلموا أن طول فترة الخطوبة فيها مخاطر وآثار خاصة عند الذين لا يراعون آداب الشرع الحنيف، كما أن طول فترة الخطوبة يزعج أهل الفتاة ويزهد الشاب في إكمال مراسيم الزواج، ولماذا لا يستعجل من وجد ما يريد؟

ولا يخفى عليك أن التوسع في العلاقات العاطفية في فترة ما قبل الزواج يجلب الملل والشيخوخة المبكرة للحياة الزوجية، كما أن النفع المظنون في تلك الفترة قليل جدا؛ لأنها فترة قائمة على المجاملات وإظهار الحسنات دون السيئات.

وأما الحب الحقيقي الحلال فهو الذي يبدأ بالرباط الشرعي وهو حب يقوم على المودة والرحمة والمسئولية ويزداد قوة بطاعة الله والتقرب إليه، وحق لنا أن نهيئ أنفسنا بعودة الشباب إلى الصواب، وقد أسعدني سؤالك الذي يدل على حرصك على الخير.

ونسأل الله أن يقدر لك الخير ثم يرضيك به، ومرحباً بك في موقعك وفي صحبة آباء وإخوان يتمنون لك التوفيق والسداد.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً